الجيش الليبي يشتبك مع ”كتائب بنغازي“ قرب موانئ نفطية

الجيش الليبي يشتبك مع ”كتائب بنغازي“ قرب موانئ نفطية

المصدر: وكالات- إرم نيوز

قال مسؤولون عسكريون في شرق ليبيا إن قواتهم نفذت ضربات جوية واشتبكت مع فصائل منافسة، اليوم الجمعة، قرب موانئ نفطية رئيسة، فيما يسعون لإجهاض أحدث محاولة لانتزاع السيطرة عليها.

وقال متحدثون باسم سلاح جو شرق ليبيا وباسم حرس المنشآت النفطية، ”إن الضربات نفذت جنوبي بلدة النوفلية الساحلية ضد كتائب بنغازي. وقال متحدث عسكري إن الهجوم تم دحره“.

وتقع النوفلية على بعد حوالي 50 كيلومترا إلى الغرب من ميناء السدر، وعلى بعد 75 كيلومترا إلى الغرب من ميناء رأس لانوف.

وقال مسؤول في رأس لانوف، ”إن الميناء تحت سلطة حرس المنشآت النفطية، لكن قتالاً يدور قرب السدر“. وقال مصدر آخر في الميناء ”إن العمليات في الموانئ لم تتأثر“.

وسيطر الجيش الوطني الليبي في سبتمبر/ أيلول على أربعة موانئ في الشرق بينها السدر ورأس لانوف، مما سمح للمؤسسة الوطنية للنفط بإعادة فتح ثلاثة منها وبالتالي زيادة إنتاج النفط الليبي بصورة كبيرة.

وحاولت الفصائل المناهضة للجيش الوطني الليبي عدة مرات استعادة الموانئ، لكن الغارات الجوية صدت هجماتها.

وتتألف كتائب دفاع بنغازي جزئيًا من مقاتلين طردوا من بنغازي على يد الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر، الذي قاتل في حملة عسكرية منذ ما يقرب من ثلاث سنوات ضد إسلاميين.

وقال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي أحمد المسماري إن القوات المسلحة صدت هجومًا من ”تنظيم القاعدة الإرهابي بمساندة من قوات برية تشادية ضد موانئ الهلال النفطي“.

وتنتج ليبيا مؤخرًا حوالي 700 ألف برميل يوميًا من النفط الخام أو أكثر من ضعفي إنتاجها في وقت سابق من العام الماضي لكنها ما زالت أقل بكثير من الكمية التي كانت تنتجها قبل العام 2011 والتي بلغت 1.6 مليون برميل يوميا.

وتبقى معدلات الإنتاج رهنًا للاضطرابات السياسية والموقف الأمني مع دخول الفصائل الليبية في الشرق والغرب مرارًا في اشتباكات في الأسابيع الماضية في مناطق صحراوية جنوب غربي الهلال النفطي الذي عانت موانئه من أضرار بالغة في موجات القتال السابقة.

وتحث المؤسسة الوطنية للنفط الشركات الأجنبية على العودة إلى ليبيا والاستثمار في قطاع الغاز والنفط في إطار مساعيها لزيادة الإنتاج إلى 1.2 مليون برميل يوميًا، في وقت لاحق من هذا العام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com