حزب ”العدالة والتنمية“ المغربي يتجه لحصر تشكيل الحكومة على أحزاب الائتلاف السابق

حزب ”العدالة والتنمية“ المغربي يتجه لحصر تشكيل الحكومة على أحزاب الائتلاف السابق
Moroccan Prime Minister, and Secretary General of the ruling Islamic Justice and Development Party (PJD), Abdelilah Benkirane speaks during a party meeting in Larache on October 1, 2016, ahead of the upcoming parliamentary election. / AFP / FADEL SENNA (Photo credit should read FADEL SENNA/AFP/Getty Images)

المصدر: الرباط - إرم نيوز

جدد حزب العدالة والتنمية المغربي تبنيه لتوجه رئيس الحكومة المكلف، عبد الإله بنكيران، بحصر تشكيل الحكومة الجديدة في الأحزاب التي كانت تتشكل منها الحكومة المنتهية ولايتها.

وقال بيان للأمانة العامة في الحزب عقب اجتماعها، في وقت متأخر من مساء أمس الخميس، إنها ”تؤكد أن رئيس الحكومة المعين هو المخول أولا وأخيرا بتشكيل الحكومة وتحديد الأحزاب التي ستشكل الأغلبية الحكومية“.

وجددت الأمانة العامة للحزب ”تبنيها ودعمها“ لتوجه الأمين العام، رئيس الحكومة المعين، بنكيران، لحصر تشكيل الحكومة في إطار الأغلبية الحكومية السابقة، التي كانت تتشكل من أحزاب العدالة والتنمية، والتجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية والتقدم والاشتراكية.

وأكد الحزب أن ”ما تفرضه المرحلة من مسؤولية ووضوح سياسي ومن تأكيد أن الحاجة للتعجيل بتشكيل الحكومة لا ينبغي أن تكون على حساب مصداقية الحياة السياسية والحزبية، وعلى حساب المكتسبات التي راكمها المغرب على مستوى الإصلاحات الدستورية والسياسية“.

وفي وقت سابق اقترح بنكيران، تشكيل الحكومة الجديدة من الأحزاب التي تشكل الحكومة السابقة، وهي العدالة والتنمية (125 مقعدا في مجلس النواب بالانتخابات الأخيرة من أصل 395)، والتجمع الوطني للأحرار (37 مقعدا)، والحركة الشعبية (27 مقعدا)، والتقدم والاشتراكية (12مقعدا)، وبإمكان الأربعة تغطية العدد المطلوب للتشكيل (198 مقعداً).

غير أن بنكيران قرر في الـ 8 من يناير/كانون الثاني الماضي، وقف مشارواته لتشكيل الحكومة الجديدة مع حزبي التجمع الوطني للأحرار ، وحزب الحركة الشعبية، بسبب اشتراطهما ضم حزبي الاتحاد الدستوري والاتحاد الاشتراكي إلى أحزاب التحالف الحكومي.

واستأنف بنكيران مشاوراته لتشكيل الحكومة مجددا منتصف الشهر الماضي بلقائه كلا من عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، وامحند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية.

وصرح بنكيران، الأسبوع الماضي، أنه ينتظر عودة العاهل المغربي الملك محمد السادس من زياراته لعدد من الدول الأفريقية، لطلب لقائه لإخباره بتطورات تشكيل الحكومة الجديدة.

ويزور الملك محمد السادس منذ الـ 16 من فبراير/ الماضي عددا من الدول الأفريقية شملت لحد الآن غانا وزامبيا وغينيا (كوناكري)  والكوت ديفوار، وينتظر أن تقوده إلى دول آخرى، ولا يعلم تاريخا محددا لانتهاء جولة الملك محمد السادس الأفريقية.

وعيّن العاهل المغربي، في الـ 10 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بنكيران، رئيسا للحكومة، وكلفه بتشكيل حكومة جديدة، عقب تصدر حزب العدالة والتنمية الانتخابات البرلمانية التي جرت في الـ7 من الشهر ذاته.

ولا ينص الدستور المغربي صراحة على ما سيتم إجراؤه في حال فشل الحزب الفائز في تشكيل الحكومة، كما لم يحدد مهلة زمنية معينة لتشكيلها من طرف الشخص المكلف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com