أخبار

رسالة من وزير الخارجية الأمريكي لنظيره السوداني بشأن علاقات البلدين
تاريخ النشر: 02 مارس 2017 19:31 GMT
تاريخ التحديث: 02 مارس 2017 19:31 GMT

رسالة من وزير الخارجية الأمريكي لنظيره السوداني بشأن علاقات البلدين

وزير الخارجية الأمريكي أكد التزامه بالعمل مع السودان لتحقيق المزيد من الاستقرار والسلام في العالم وخلق مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

+A -A
المصدر: الخرطوم – إرم نيوز

قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، إنه يتطلع لاستمرار الشراكة بين بلاده والسودان، معربًا عن التزامه بالعمل مع الخرطوم لتحقيق المزيد من الاستقرار والسلام في العالم.

جاء ذلك في رسالة بعثها تيلرسون، لنظيره السوداني إبراهيم غندور اليوم الخميس، ردًا على رسالة للأخير هنّأه فيها بتعيينه وزيرًا للخارجية، مطلع الشهر الماضي فبراير/شباط.

وقال الناطق باسم الخارجية السودانية، قريب الله الخضر، في تصريح صحفي نشرته وسائل إعلام محلية، ”إن الوزير الأمريكي أعرب عن تقديره لنظيره السوداني، وتطلعه إلى استمرار الشراكة بين البلدين والشعبين“.

كما شدّد تيلرسون -بحسب الخضر- على ”التزامه بالعمل مع السودان لتحقيق المزيد من الاستقرار والسلام في العالم، وخلق مستقبل أفضل للأجيال القادمة“.

وفي 13 يناير/ كانون الثاني الماضي، أمر الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، برفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان مع الإبقاء عليه في قائمة الدول الراعية للإرهاب بجانب عقوبات عسكرية أخرى.

وأدرجت الولايات المتحدة السودان في قائمة ”الدول الراعية للإرهاب“ منذ 1993، وفرضت عليه منذ ذلك الوقت، عقوبات اقتصادية قاسية منذ 1997.

وتم تشديد العقوبات بين عامي 2005 و2006، بسبب الحرب الأهلية التي اندلعت في إقليم دارفور غربي السودان العام 2003.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك