الحريري يترأس اجتماعًا أمنيًا لبحث الأحداث الساخنة في عين الحلوة

الحريري يترأس اجتماعًا أمنيًا لبحث الأحداث الساخنة في عين الحلوة

المصدر: بيروت - إرم نيوز

ترأس رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، اليوم الخميس، اجتماعًا أمنيًا في السراي الحكومي، لدراسة الوضع الأمني في البلاد، لا سيما التطورات الأمنية الأخيرة في مخيم عين الحلوة.

وعقد في وقت سابق اليوم اجتماع أمني آخر في ثكنة زغيب العسكرية، بين رئيس فرع مخابرات الجيش في الجنوب العميد الركن خضر حمود واللجنة المنبثقة عن اجتماع السفارة الفلسطينية، للتداول في آلية تنفيذ وتشكيل القوة الأمنية وتسليم المطلوبين في مخيم عين الحلوة.

وطالب المجتمعون ”وكالة الأونروا“ بفتح كافة مؤسساتها في أسرع وقت، وهو ما دفع السفير الفلسطيني في لبنان أشرف دبور للتواصل مع المدير العام ”الأونروا“ في لبنان حكم شهوان لمطالبته باستئناف العمل في مؤسسات الأونروا في المخيم.

وتوقف المجتمعون عند الحملة الإعلامية الممنهجة والمغرضة ضد مخيم عين الحلوة وأبنائه، وطالبوا كافة وسائل الإعلام توخي الدقة والصدقية والحصول على المعلومات من مصادرها الرسمية وعدم الاعتماد على ”مصادر خاصة“، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام.

وشهد مخيم عين الحلوة ليلة أمس هدوءاً حذراً، ولم يسجل أي خرق لاتفاق وقف اطلاق النار، لا سيما في الشارع الفوقاني باستثناء الاشكال الفردي الذي وقع بعيد منتصف الليل أمس، في حي الزيب في الشارع التحتاني، وتطور إلى اطلاق نار ما أدى إصابة شخص في قدمه، نقل الى مستشفى ”النداء“ داخل المخيم للمعالجة.

وتشهد مدينة صيدا اليوم، إضراباً عاماً وإقفالاً لمرافقها ومؤسساتها التربوية والاجتماعية والاقتصادية، تلبية لدعوة النائب بهية الحريري في اللقاء التشاوري الذي عقد في بلدية صيدا عصر أمس، رفضاً للاقتتال الفلسطيني – الفلسطيني، ولوقف النزف الحاصل داخل المخيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com