بعد إنجاز 70% من المشروع.. حراك لبناني مكثف لإقرار قانون الانتخاب الجديد

بعد إنجاز 70% من المشروع.. حراك لبناني مكثف لإقرار قانون الانتخاب الجديد

المصدر: بيروت - إرم نيوز

كشف رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، اليوم الخميس، أن الاجتماعات اليومية المكثفة التي يعقدها الفرقاء اللبنانيون ساهمت في إنجاز 70% في مشروع قانون الانتخاب اللبناني الجديد.

وقال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري إن ”هناك نقاشًا حول القانون المختلط والتأهيلي، وأهم كل مافي هذه الحوارات أن الجميع مدرك أن في نهاية المطاف لا بد من التوافق على قانون انتخاب جديد“.

وأضاف: ”كرئيس حكومة أعتبر أننا إذا لم ننجز قانون انتخاب فإن هذه الحكومة تكون قد فشلت، ولذلك أعتقد أن هذا الموضوع مهم فوق التصور، وكل الأفرقاء في الحكومة لديهم التصور نفسه“.

ونفى الحريري أن يكون ”تيار المستقبل“ هو من التيارات اللبنانية التي تدفع إلى تأجيل الاستحقاق الانتخابي لترتيب وضعه الداخلي، وقال: ”على العكس تماماً، لو حصلت الانتخابات في الغد فلا مشكلة لدي، لا يتوهم أحد أن تيار المستقبل ضعيف، بل هو تيار قوي ومتواجد في كل لبنان، وقد نكون قد أصبنا في بعض الأماكن لكن هذا لا يعني أننا في حال ضعف“.

وجدد رئيس الحكومة تأكيده على وجود ”الكوتة النسائية“ في قانون الانتخاب، ومضى قائلاً: ”القرار السياسي الذي اتخذ بأنه سيكون هناك قانون انتخاب، فهذا القرار سينفذ، وستكون فيه كوتا نسائية إن شاء الله والعديد من الإنجازات الأخرى“.

وأكد الحريري في تصريحات سابقة أن وجود “الكوتا” النسائية شرط أساس من شروط قانون الانتخاب الجديد الجاري العمل عليه.

وقال الحريري إن “الفترة الحالية تشهد نقاشاً من أجل الوصول إلى وضع قانون انتخاب جديد، وستكون الكوتا النسائية من شروط إصدار ذلك القانون”.

وأضاف: “عندما أطلقنا الوزارة كان هدفنا تمكين المجتمع اللبناني ككل، وتمكين المرأة هو تمكين لكل لبنان”، معتبراً ان مهمة الوزارة هي تصحيح الخلل بحقها”.

ونوه رئيس الحكومة اللبنانية إلى أن “حق المرأة بالمساواة والثقافة والتعليم هو ضمان لحقوق أولادنا وأحفادنا وكل الأجيال من بعدنا”.

وتابع: “عندما نتحدث عن تمكين المرأة اقتصاديا، فإننا نكافح نصف الفقر في مجتمعنا، وعندما نطور تشريعاتنا لمكافحة العنف ضد المرأة فنحن نقتل نصف العنف بحقها”.

وأشار إلى أن “المرأة في لبنان تمثل في 28% من القوى العاملة و3% من أعضاء المجلس النيابي، ومهمة وزارة الدولة لشؤون المرأة هي تصحيح هذا الخلل”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com