قوات النظام تستعيد السيطرة على تدمر للمرة الثانية خلال عام

قوات النظام تستعيد السيطرة على تدمر للمرة الثانية خلال عام
AppleMark

المصدر: وكالات - إرم نيوز

أكدت وسائل إعلام موالية للنظام السوري، اليوم الأربعاء، سيطرة القوات الحكومية على مدينة تدمر بعد طرد عناصر تنظيم داعش المتشدد منها‎‎.

وقال الإعلام الحربي التابع لجماعة حزب الله اللبنانية ”إن قوات الحكومة السورية وحلفاءها استعادوا السيطرة على قلعة مدينة تدمر على مشارف المدينة الأثرية من مقاتلي داعش اليوم“.

وأضاف الإعلام الحربي ”أن الجانب الحكومي سيطر أيضاً على قصر يقع شمال غرب المدينة“.‎

وكان الجيش السوري قد قال، اليوم ، إن قواته ستدخل مدينة تدمر قريبا جدًا حيث يسعى لاستعادتها من تنظيم داعش للمرة الثانية خلال عام.

وفقدت الحكومة السورية السيطرة على تدمر في ديسمبر/ كانون الأول بعد أن كانت قد استعادتها أول مرة بدعم جوي روسي مارس آذار الماضي. وهدم التنظيم خلال سيطرته على المدينة آثاراً مدرجة على موقع اليونسكو للتراث العالمي في خطوة وصفتها الأمم المتحدة بأنها جريمة حرب.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يراقب الحرب من مقره ببريطانيا ”إنه كان من المتوقع أن تقتحم القوات الحكومية تدمر في أي لحظة“. وقالت روسيا إن طائراتها تدعم هجوم الجيش السوري في تدمر.

وأظهرت صور على حساب تنظيم داعش على تليغرام مقاتليه وهم يطلقون قذائف صاروخية على قوات الجيش السوري ويفتحون نيران دبابة. ولم يتسن التحقق من صحة الصور.

وكان التنظيم قد سيطر على المدينة للمرة الأولى في 2015. وخلال تلك الفترة دمر آثارا في المدينة منها قوس النصر الذي يرجع تاريخه إلى 1800 عام.

وبعد ذلك دمر متشددو التنظيم واحدا من أشهر المعالم الأثرية في مدينة تدمر وهو (التترابيلون) أو نصب الواجهات الأربع بالإضافة لواجهة المسرح الروماني. وكانت تدمر تقع على تقاطع طرق في العصور القديمة.

وفقدت الحكومة والقوات المتحالفة معها تدمر أثناء تركيزها على إلحاق الهزيمة بجماعات المعارضة في شرق حلب، حيث تمكنت في النهاية من إخراج تلك الجماعات من شرق حلب في ديسمبر كانون الأول في أكبر انتصار لها خلال الحرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة