أخبار

عباس يقرر إجراء الانتخابات المحلية في الضفة الغربية فقط 
تاريخ النشر: 28 فبراير 2017 14:16 GMT
تاريخ التحديث: 28 فبراير 2017 14:16 GMT

عباس يقرر إجراء الانتخابات المحلية في الضفة الغربية فقط 

الحكومة الفلسطينية تقول إنها ستواصل الحوار مع حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ عام 2007، لتغيير موقفها والموافقة على إجراء الانتخابات في القطاع.

+A -A
المصدر: رام الله – إرم نيوز

قالت الحكومة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، إنها قررت إجراء الانتخابات المحلية في الضفة الغربية فقط، في الثالث عشر من مايو/ أيار، بعد فشل الجهود مع حركة حماس للموافقة على إجرائها في قطاع غزة.

وأضافت الحكومة في بيان بعد اجتماعها الأسبوعي برئاسة رامي الحمد الله : ”أن القرار جاء بناء على الكتاب الوارد من رئيس لجنة الانتخابات المركزية إلى دولة رئيس الوزراء، الذي يشير فيه إلى تعذر إجراء الانتخابات في قطاع غزة إثر لقاء وفد لجنة الانتخابات المركزية مع حركة حماس“.

وأوضحت الحكومة في بيانها، أنها ستواصل الحوار مع حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ عام 2007 لتغيير موقفها والموافقة على إجراء الانتخابات في القطاع.

وقال فوزي برهوم، الناطق باسم حركة حماس: “ إن قرار حكومة الضفة الغربية بإجراء الانتخابات المحلية في الضفة دون غزة بمثابة وصفة لتكريس الانقسام“.

وأضاف في بيان صحفي، أن الظروف الأمنية والقانونية والفئوية التي رسختها حركة فتح في الضفة وقرارات الرئيس عباس ومراسيمه الأخيرة بخصوص العملية الانتخابية وتشكيل محكمة قضايا الانتخابات، كل ذلك يحول دون تحقيق مبدأ النزاهة والشفافية واحترام النتائج“.

وكان التصويت سيصبح أول مشاركة لحماس مع فتح في انتخابات منذ عام 2006، وهو العام الذي حققت فيه حماس فوزًا غير متوقع في الانتخابات التشريعية، ما أدى إلى انقسامات عميقة على الساحة السياسية الفلسطينية تقف وراء الأزمة الحالية.

وعلى الرغم من أن انتخابات محلية أجريت في 2012 لم يجر التصويت إلا في جزء صغير من الضفة الغربية التي تضم 350 دائرة انتخابية ولم تعترف حماس بالنتائج.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك