ما حقيقة ضبط أدوات جنسية في ميناء بحري شرق ليبيا؟

ما حقيقة ضبط أدوات جنسية في ميناء بحري شرق ليبيا؟

المصدر: جهاد ضرغام - إرم نيوز  

نفت مصلحة الجمارك في ليبيا، يوم الاثنين، صحة الأنباء التي تناقلتها وسائل إعلام محلية، عن ضبط عناصر مصلحة الجمارك عدداً من الحاويات داخل ميناء طبرق البحري، تضم ألعاباً وأدوات جنسية (واقٍ ذكري) تم التحفظ والحجز عليها.

وأكد رئيس جمرك ميناء طبرق البحري، العقيد عبدالجليل إبراهيم، ”عدم  صحة ما ورد على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام المحلية، من بضائع محظورة ودخولها عبر ميناء المدينة“، وفق ما نشرته صحيفة ”المرصد“ الليبية.

واعتبر إبراهيم، أن ”هذه الأنباء تهدف إلى زرع الفتنة بين أبناء المدينة، وأخلاقنا الإسلامية تحتم علينا محاربة مثل هذه الأمور“.

ونقلت وسائل إعلام ليبية عن مصادر قولها، إن ”عناصر مصلحة الجمارك ضبطوا في ميناء طبرق البحري، 3 حاويات، وأثناء تفتيشها تم العثور بداخلها على معدات جنسية وألعاب، بهدف إدخالها إلى ليبيا“.

ويُمنع دخول مثل هذه المواد إلى السوق الليبي، وعادة ما يثير الحديث عنها استغراب واستهجان المواطنين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة