بين السخرية وكشف الأسرار.. ”روبوت“ لاغتيال نصرالله وقادة حماس يثير جدلًا بإسرائيل

بين السخرية وكشف الأسرار.. ”روبوت“ لاغتيال نصرالله وقادة حماس يثير جدلًا بإسرائيل

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

سلطت وسائل إعلام عبرية، الضوء على التصريح الذي أطلقه وزير في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، وهدد فيه باغتيال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله وقادة حركة حماس بواسطة ”روبوت“.

وكان الوزير بلا حقيبة، أيوب قرا، هدد السبت الماضي، باغتيال نصرالله عبر روبوت، خلال مشاركته في فاعليات ”السبت الثقافي“ بمدينة بئر السبع.

وتساءلت القناة الثانية الإسرائيلية حول ما إذا كانت تلك الروبوتات موجودة حاليًا بالفعل، وأنها ستحل محل الجنود في الحروب المقبلة.

وقالت إن الوزير قرا كان قد تحدث عن ”جندي آلي سيمكنه من اغتيال قادة حركة حماس في قطاع غزة، والأمين العام لحزب الله، وأنه لا يخطئ أهدافه إطلاقًا“.

وبحسب تقرير بثته القناة، فإن تصريحات الوزير أثارت موجة كبيرة من ردود الفعل، والتي تراوحت بين من زعم أن الوزير الذي ينتمي لحزب ”الليكود“ كشف أسرارًا عسكرية لم يكن عليه أن يكشفها، أو بين الردود الساخرة.

وحاول التقرير استبيان إذا ما كان هذا الأمر قائمًا بالفعل، وأن السنوات المقبلة، والتي قدرها الوزير بعام إلى ثلاثة أعوام، ستشهد دخول روبوتات مقاتلة لساحات القتال عوضًا عن الجنود البشريين.

واستهلت القناة تقريرها بمشهد يظهر الوزير قرا خلال مشاركته في الفاعليات التي تجري بشكل أسبوعي، بينما يقول إن هذه الروبوتات سيمكنها النزول إلى داخل الأنفاق.

وتطرق التقرير لردود الفعل التي جاءت تعقيبًا على تصريحات الوزير وعضو الكنيست الدرزي، والتي حمل بعضها قدرًا من السخرية، قبل أن تنقل تصريحًا جديدًا له يدافع فيه عن روايته السابقة، مدللًا على صحتها بأن كل ما تحدث عنه من تطورات تكنولوجية متاحة ويمكن متابعتها على الإنترنت.

وألقى التقرير الضوء على هذا الملف من زاوية المعالجة السينمائية الأمريكية، التي ركزت كثيرًا منذ سنوات على الجندي غير البشري، وحققت نجاحًا كبيرًا في جذب الأنظار إلى هذا الملف، مضيفًا أن وحدات كثيرة بالجيش الإسرائيلي تستخدم تكنولوجيا ستبدو للبعض مستوحاة من أفلام الخيال العلمي.

وكان الوزير قال إن استعدادت الجيش الإسرائيلي للحرب المقبلة سواء في لبنان أو قطاع غزة، تجري على قدم وساق، مضيفًا ”سنرسل إليهم روبوت غير قابل للإصابة“، مشيرًا إلى أن الروبوت ”يستطيع النزول إلى الأنفاق“.

وأضاف ”نجهز لهم مفاجآت تكنولوجية، منها على سبيل المثال، إرسال روبوت إلى غزة ليقاتل حماس، وسيمكنه من تحديد قادة الحركة وقتلهم“.

وتابع أن ”الروبوتات الإسرائيلية ستعمل عبر نظام التحكم عن بُعد، لا أريد أن أرسل أيًّا من الجنود عبر الحدود“.

 وتساءل قرا: ”هل كان أحدكم ليصدق وجود القبة الحديدية؟، وهل تخيل أحدكم أنه بالإمكان إرسال قذيفة تدمر صاروخ القسام في السماء؟“.

وزعم أنه ”في حال تم إطلاق النار على الروبوت المشار إليه، فإنه لن يتضرر“.

وأردف أن ”أحدًا لم يكن ليصدق وجود الطائرات من دون طيار في الماضي، وأنه كان قد تحدث قبل سنوات طويلة عن موضوع الطائرات دون طيار مع الرئيس السابق شيمعون بيريس“، مضيفًا أن ”مسألة الروبوت لن تستغرق أكثر من عام إلى ثلاثة أعوام.. سيكون لدينا روبوت لاغتيال نصر الله وقادة حماس بدون توريط أي جندي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com