القوات العراقية تحرّر معسكر ”الغزلاني“ أكبر معسكرات داعش غرب للموصل

القوات العراقية تحرّر معسكر ”الغزلاني“ أكبر معسكرات داعش غرب للموصل
Iraqi security forces drive towards Mosul's airport during a battle with Islamic State's militants south west Mosul, Iraq, February 23, 2017. REUTERS/ Zohra Bensemra

المصدر: وكالات- إرم نيوز

أعلن الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله قائد حملة ”قادمون يا نينوى“ العسكرية اليوم الجمعة، إن قواته استعادت السيطرة بالكامل على معسكر الغزلاني (أكبر معسكرات تنظيم داعش في الجانب الغربي لمدينة الموصل) بعد معارك استمرت يومين.

وقال يار الله في بيان عاجل وزعته خلية الاعلام الحربي (مؤسسة رسمية) إن ”قوات جهاز مكافحة الإرهاب (تابعة للجيش) تمكنت من تحرير معسكر الغزلاني بالكامل، ورفعت العلم العراقي فوقه وكبدت تنظيم داعش خسائر كبيرة“.

وفي وقت سابق، أعلن قائد الشرطة الاتحادية العراقية الفريق رائد جودت أن قوات أمنية مشتركة تمكنت ظهر اليوم الجمعة من تحرير مطار الموصل بالجانب الغربي للمدينة (شمال) بشكل كامل بعد يوم واحد من بدء اقتحامه.

من جهته، قال العميد يحيى رسول المتحدث الرسمي للعمليات المشتركة، إن ”الرتل الثاني لجهاز مكافحة الارهاب تمكن اليوم الجمعة من اكمال تحرير معسكر الغزلاني جنوبي الموصل“.

وأوضح رسول بأن ”معسكر الغزلاني من المواقع المهمة وكان معسكرا للجيش العراقي بمساحة شاسعة وحتما سيكون منطلقا جديدا للعمليات العسكرية باتجاه الجانب الأيمن (الغربي) لمدينة الموصل“.

من جهته، قال جبار حسن ضابط برتبة نقيب في الجيش العراقي، إن ”اكثر من 50 عنصرا من تنظيم داعش تم قتلهم بمعسكر الغزلاني والمناطق المحيطة به من قبل قوات مكافحة الإرهاب خلال معارك اليومين“.

وأضاف حسن أن ”قوات مكافحة الإرهاب ستعمل على تنظيف معسكر الغزلاني من العبوات الناسفة والصواريخ تمهيدا لاستخدامه كمركز عسكري لتحرك قواتها إلى الأحياء الواقعة في الجانب الغربي للموصل“.

وتحظى الحملة العسكرية العراقية لتحرير الجانب الغربي للموصل التي انطلقت الأحد الماضي بغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

وانطلقت الحملة الرئيسية لتحرير الموصل في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، لكنها توقفت قبل شهر بعد أن أكملت القوات العراقية استعادة كامل السيطرة على النصف الشرقي للمدينة.

من جانبه، قال ضابط في الجيش العراقي، بمحافظة الأنبار اليوم الجمعة، إن 15 جنديًا من قوات حرس الحدود العراقي بينهم ضباط اثنين، قتلوا بهجوم لداعش غربي الأنبار.

يذكر أن مقر الفوج الثاني تعرض قبل يومين لقصف من قبل داعش بقنابل قصفتها طائرة مسيرة للتنظيم، وأوقعت خسائر مادية بالمقر دون وقوع خسائر بشرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com