متشددو إيران يرشحون مقربًا من خامنئي للانتخابات الرئاسية

متشددو إيران يرشحون مقربًا من خامنئي للانتخابات الرئاسية
انتصاب حجت‌الاسلام رئیسی به تولیت آستان قدس رضوی علیه‌السلام

المصدر: طهران - إرم نيوز

حسمت ”الجبهة الشعبية لقوى الثورة الإيرانية“، مساء الخميس، قرارها بشأن مرشح الانتخابات الرئاسية المقبلة، المقرر إجراؤها في مايو/ أيار المقبل، بعد مؤتمر عقده اليوم حضره 3 آلاف شخصية قيادية من مختلف الأحزاب الأصولية المتشددة.

واختارت الجبهة خلال المؤتمر 30 عضواً للشورى المركزية، التي ترسم سياسات الأحزاب الأصولية، فيما تم ترشيح 10 شخصيات للتنافس على تسمية مرشح واحد للانتخابات الرئاسية، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام مقربة من المتشددين.

وقال عضو الجبهة الثورية حسين كنعاني، إن ”سادن العتبة الرضوية رجل الدين المقرب من المرشد علي خامنئي، إبراهيم رئيسي موفق، تمكن من الفوز بأغلبية أصوات أعضاء الحركة الأصولية المتشددة، ليكون المرشح الوحيد للانتخابات لمنافسة حسن روحاني“.

وأضاف كنعاني أن ”إبراهيم رئيسي تمكن من التغلب خلال عملية التصويت على مجموعة من المرشحين البارزين هم سعيد جليلي رئيس الأمن القومي السابق في عهد محمود أحمدي نجاد، ومحمد باقر قاليباف عمدة العاصمة طهران، وعلي رضا زاكاني، وحميد رضا حاج بابائي، وباقي المرشحين الذين بلغ عددهم 10 أشخاص“.

وبهذا تمكن التيار الأصولي المتشدد من تسوية خلافاته والوصول إلى مرشح واحد بهدف عدم تكرار الأخطاء السابقة في الانتخابات الرئاسية بعدما تم ترشيح 6 أشخاص أمام حسن روحاني في انتخابات عام 2013.

وعيّن المرشد الإيراني علي خامنئي، في يوليو/تموز الماضي، إبراهيم رئيسي سادناً لما يسمى ”العتبة الرضوية“ بمدينة مشهد شمال شرق إيران، التي تعد المؤسسة الخيرية الأكثر ثراءً في العالم الإسلامي، والمنظمة المسؤولة عن أكثر أضرحة إيران.

وأشارت تقارير صحفية، إن تعيين خامنئي لإبراهيم رئيسي بمنصب سادن العتبة الرضوية، يمهد الطريق لأن يتقلد رئيسي منصب المرشد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com