برلماني ليبي: اجتماع حاسم لنواب الجنوب لبحث الموقف النهائي من تعليق عضويتهم

برلماني ليبي: اجتماع حاسم لنواب الجنوب لبحث الموقف النهائي من تعليق عضويتهم

المصدر: جهاد ضرغام  - إرم نيوز

كشف النائب في البرلمان الليبي محمد لينو عن اجتماع حاسم لنواب الجنوب الليبي، سيحدد موقفهم من استمرار تعليق عضويتهم أو تصعيد الموقف.

وقال لينو في تصريح خاص لـ ”إرم نيوز“ اليوم الثلاثاء، ”إن اجتماعا حاسما لنواب الجنوب الليبي سيعقد الأحد المقبل، لبحث الموقف النهائي من عملية تعليق عضويتهم، ومقاطعتهم لجلسات البرلمان التي تتواصل للشهر الثاني على التوالي“.

وأوضح النائب المنحدر من الجنوب، أن الاجتماع سيبحث في الوعود التي قطعتها الأجهزة التنفيذية سواء حكومة الثني أو السراج، لتحسين الوضع الخدمي والمعيشي لأهالي سكان الجنوب، حيث سيبحث الاجتماع الخطوة المقبلة للنواب في حال لم تحقق المطالب.

وحذر النائب محمد لينو، من استمرار تجاهل مطالب الجنوب، قائلا “ لقد اتفق النواب المعلقين عضويتهم، بأن الأحد المقبل سيكون موعد نهائي، أمام الأجهزة التنفيذية بالدولة، وإلا سيتم تصعيد الموقف، ولن يتم المشاركة في أي جلسات البرلمان، حتى تلبى جميع المطالب، المتمثلة في فتح المطارات في سبها وأوباري، وتخصيص الأموال للمصارف، وصرف مخصصات أكبر من الوقود لأبناء الجنوب المهمش ”.

وعن نوع هذا التصعيد، أجاب ”ستعلن في حينها ، الخطوات التصعيدية من قبل نواب الجنوب، في حال استمر تجاهل مطالب سكان المنطقة“.

وتستمر مقاطعة أكثر من 20 نائباً في البرلمان الليبي للشهر الثاني على التوالي، بسبب تفاقم الأوضاع الإنسانية في الجنوب، وتردي الخدمات في المستشفيات الحكومية من نقص في الأدوية والمستلزمات الطبية، بجانب انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة يومياً، ونقص السيولة النقدية في المصارف التجارية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com