على نحو مفاجئ.. نائب رئيس الحكومة الروسية يلغي زيارة مقررة إلى إيران

على نحو مفاجئ.. نائب رئيس الحكومة الروسية يلغي زيارة مقررة إلى إيران

المصدر: موسكو - إرم نيوز 

ألغت موسكو زيارة نائب رئيس الحكومة الروسية دميتري روغوزين إلى طهران التي كانت مقررة أمس في ظروف غامضة.

وجاء إلغاء الزيارة، على نحو غير متوقع من موسكو، وهي التي كانت مخصصة لبحث ”توسيع التعاون الروسي الايراني في مجال الدفاع والتكنولوجيا“.

وكانت مصادر إيرانية كشفت، في وقت سابق، عن زيارة كل من روغوزين وايجور شوفالوف النائب الاول لرئيس الحكومة الروسية، والكسندرنوفاك وزير الطاقة إلى طهران.

بيد أن صحيفة ”كوميرسانت“ الروسية نقلت عن مصادر حكومية قولها انه لا يوجد اي تغييرات في برنامج زيارتي شوفالوف ونوفاك الى طهران، دون الاشارة الى الأسباب التي دعت إلى تأجيل أو إلغاء زيارة روغوزين إلى إيران.

واكتفت الصحيفة بالإشارة إلى أن طائرة روغوزين والوفد المرافق له ”كان يجب أن تغادر موسكو متوجهة إلى طهران صباح الاثنين، إلا أن ذلك لم يحدث، لأن نائب رئيس الوزراء الروسي ألغى زيارته ”لأسباب تقنية“.

 واضافت أن ”زيارة روغوزين أُلغيت بسبب ما كشف عنه الجانب الإيراني من معلومات بهذا الشأن“ .

وأوضحت نقلا عن مصدر في الحكومة الروسية ”أن الجانبين كانا يعتزمان مناقشة ”موضوعات حساسة“، بينها ”أسباب توجه الإيرانيين نحو شراء طائرات من دول غربية، في الوقت نفسه الذي تقدم فيه روسيا إلى ايران مختلف أشكال الدعم الهائل“.

 وكان من المقرر أن يلتقي روغوزين مع سورينا ساتاري نائب الرئيس الإيراني لشؤون العلوم والتكنولوجيا، وحسين دقهان وزير الدفاع لمناقشة آفاق التعاون بين البلدين وخاصة في مجال الطيران وشراء إيران لعدد من طائرات الركاب الروسية الصنع.

وعزت مصادر روسية أسباب إلغاء الزيارة، إلى أن موسكو كانت تريد الإبقاء على الطابع السري للزيارة والذي تسرع مهدى ساناي السفير الإيراني في روسيا بالكشف عنه مع أخبار زيارتي شوفالوف ونوفاك .

ووقعت شركة الطيران الإيرانية في ديسمبر الماضي عقدا مع مؤسسة بوينغ لشراء 80 طائرة منها 50 من طراز بوينغ-737 و30 من طراز بوينغ-777 خلال الأعوام العشرة المقبلة بما قيمته 10 مليارات دولار ، إلى جانب عقد آخر مع شركة ”ايرباص“ لشراء 46 طائرة من طراز  A-330الى جانب 54 طائرة أخرى، وهو ما تقدر قيمته بعشرين مليار دولار .

وكانت صحيفة ”كوميرسانت“ كشفت عن أن العقود التي وقعتها إيران مع الجانب الروسي لشراء طائرات ”سوبر غيت- 100“ الروسية أكثر تواضعا فضلا عن أنها لا تزال ”اتفاقات إطار“ غير ملزمة وتتوقف على موافقة وزارة المالية الأمريكية ”نظرا لوجود مكونات أمريكية“، على متن الطائرات الروسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة