أصيبت في العراق.. انتقادات لقناة ”الشروق“ الجزائرية بسبب ”تخليها“ عن صحافية

أصيبت في العراق.. انتقادات لقناة ”الشروق“ الجزائرية بسبب ”تخليها“ عن صحافية

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

فاجأت قناة ”الشروق“ الجزائرية الرأي العام وحكومة بلادها، بأن المهمة التي كلفت بها الصحافية التي أصيبت في اعتداء إرهابي بالموصل، قد انتهت قبل شهرين، وأوضحت أنها طلبت من مبعوثتها مغادرة العراق لكنّها رفضت.

وواجهت قناة ”الشروق“ التي تعمل لحسابها الصحافية سميرة مواقي، عاصفة من الانتقادات وصلت حدّ اتهامها بالتخلي عن مبعوثتها إلى بؤرة توتّر، بينما ردّت المؤسسة الإعلامية ببيان لمّحت فيه إلى أن علاقة الطرفين قد انتهت.

وقال البيان الذي حصلت ”إرم نيوز“ على نسخة منه، إن ”الزميلة سميرة مواقي كانت قد كلفت بمهمة صحفية بالعراق محدودة الفترة، وبقيت على الأراضي العراقية بعدما طلبت منها الإدارة إنهاء المهمة والعودة إلى الوطن بسبب تدهور الأوضاع الأمنية في ديسمبر/ كانون الأول الماضي“.

وفي غضون ذلك، تعهّدت السفارة العراقية بالجزائر بدفع تكاليف سفر عائلة الصحافية الجزائرية سميرة مواقي إلى بغداد للاطمئنان على صحتها إثر إصابتها في الموصل خلال تغطيتها عمليات الحشد الشعبي.

وذكر مصدر دبلوماسي لموقع ”إرم نيوز“ أن السفير العراقي في الجزائر، عبد الرحمن الحسيني، تواصل هاتفيًّا مع مدير إعلام الحشد الشعبي، مهند العقابي، بغرض نقل عائلة ضحية اعتداء تنظيم ”داعش“ الإرهابي.

وتم إبلاغ عائلة ”مواقي دادي“ بمباشرة الإجراءات اللازمة للسفر إلى بغداد، قصد الاطمئنان على الضحية التي خرجت من دائرة الخطر بحسب إفادات قدّمها السفير العراقي بالجزائر لأهل الصحافية‘ التي تعرضت لإصابة بليغة من طرف أحد قنّاصي داعش بالقاطع الغربي للموصل صوب الحدود السورية.

وأعلن وزير الإعلام الجزائري، حميد ڨرين، متابعة حكومته لوضع الصحافية التي تعالج حاليًا بمدينة الطب في العاصمة بغداد، بينما طلبت وزارة الخارجية والتعاون الدولي من قناة ”الشروق“ تفاصيل تنقل ”سميرة مواقي“ العاملة بقسم التحقيقات إلى العراق.

وتداول زملاء الصحافية الحربية منشورات تشير إلى عدم استفادة المعنية من التأمين الدولي الخاص بالمراسل الحربي، وفي العادة ترفض القنوات الجزائرية دفع مثل التأمين لفائدة صحفييها الذين يذهبون إلى بؤر التوتر في العالم.

ورفض مسؤول بالقناة الإخبارية الخوض في هذه القضية خلال اتصال مع ”إرم نيوز“، ومن المرجح أن تأخذ هذه الواقعة أبعادًا أخرى بحسب المتتبعين للقضية التي أثارت جدلاً واسعًا في الجزائر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com