أخبار

منظمة التحرير الفلسطينية تتوجه لمجلس الأمن بشأن الاستيطان
تاريخ النشر: 13 فبراير 2017 22:48 GMT
تاريخ التحديث: 14 فبراير 2017 6:16 GMT

منظمة التحرير الفلسطينية تتوجه لمجلس الأمن بشأن الاستيطان

اللجنة التنفيذية للمنظمة تصدر بيانا عقب اجتماع لها ترأسه الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الاثنين في مقر الرئاسة بمدينة رام الله في الضفة الغربية.

+A -A
المصدر: رام الله- إرم نيوز

قررت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية التوجه إلى مجلس الأمن الدولي لمطالبته بتحمل مسؤوليته في مواجهة الاستيطان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

جاء ذلك في بيان صدر عن اللجنة، عقب اجتماع لها ترأسه الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، مساء الاثنين، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله في الضفة الغربية.

وقالت اللجنة إنها ”في ضوء التوسع والبناء الاستيطاني الإسرائيلي المسعور، وفي ضوء تحدي حكومة إسرائيل لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2334، وفي ضوء قانون التسوية الاستيطاني الصادر عن الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، قررت التوجه إلى مجلس الأمن الدولي، ومطالبته بتحمل مسؤولياته في حماية قراراته ودفع إسرائيل إلى الامتثال لها“.

وأكدت اللجنة ”تفعيل كل الآليات لمواجهة الاستيطان الإسرائيلي، بما فيها دعوة المجلس القضائي في المحكمة الجنائية الدولية إلى ضرورة فتح تحقيق قضائي مع المسؤولين الإسرائيليين بشكل فوري“.

وصادق الكنيست، الأسبوع الماضي، على قانون يسمى ”التسوية“، ويشرعن بأثر رجعي نحو 4 آلاف وحدة سكنية استيطانية في أراض مملوكة لفلسطينيين، وذلك في خطوة قوبلت بإدانة دولية واسعة، لاسيما من الاتحاد الأوروبي وألمانيا وفرنسا والأمم المتحدة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك