”نداء تونس“ لن يخوض الانتخابات البلدية متحالفًا مع ”النهضة“

”نداء تونس“ لن يخوض الانتخابات البلدية متحالفًا مع ”النهضة“
Tunisian President Beji Ceid Essebsi (R) shakes hands with Ennahdha Islamist party Leader Rached Ghannouchi during an event in Tunis on January 14, 2015, marking the fourth anniversary of the ousting of Tunisia's longtime ruler Zine el Abidine Ben Ali, that sparked the Arab Spring uprisings. On January 14 2011, under massive popular pressure over unemployment and inflation, Ben Ali fled to Saudi Arabia with his family after 23 years in power. AFP PHOTO/ FETHI BELAID (Photo credit should read FETHI BELAID/AFP/Getty Images)

المصدر: إرم نيوز - محمد رجب

في ظل التقارب الحاصل منذ الانتخابات الرئاسية، نهاية العام 2014، بين حزبي نداء تونس وحركة النهضة، سارع البعض إلى التأكيد على أن الحزبين سيدخلان الانتخابات البلدية والمحلية القادمة في قوائم موحدة، لكن المدير التنفيذي لحزب نداء تونس حافظ قائد السبسي، نفى ذلك، مؤكدًا خوض حزبه الانتخابات بقوائم خاصة به.

قوائم ”ندائية“ صِرفة

وقال السبسي الابن، قبل أيام في مدينة ”المنستير“، وسط تونس ”سندخل البلديات بقائمات ”ندائية“، لكنها ستكون منفتحة على الطاقات والكفاءات“، و“لن نتحالف مع أي أحزاب أخرى خلال الانتخابات البلدية المقبلة“.

وشدد على أن حزبه ”مستعد للانتخابات البلدية التي ستؤشر فعلًا على الوزن الحقيقي له، وهو الذي يبقى في المرتبة الأولى حسب نتائج سبر الآراء“.

 وأكدت حركة نداء تونس، اليوم، أنها ”ستخوض غمار الانتخابات البلدية والجهوية بقوائم ندائية صرفة، ولا نية لها في التحالف أو المشاركة مع أي طرف حزبي مهما كانت صفاته“، في إشارة إلى حركة النهضة.

وأضاف بلاغ حركة نداء تونس، أن ”كل ما يروج، هو من باب التشويش و التشويه لحركة نداء تونس والتشكيك في صدقية برنامجها المختلف تمام الاختلاف عن حركة النهضة، التي كانت و لا تزال خصمًا و منافسًا  سياسيًا“.

من جانبه، أكد النائب عن حزب نداء تونس في البرلمان، منجي الحرباوي، أن حزبه سيخوض الانتخابات البلدية والمحلية القادمة بقوائم خاصة به، مشددًا على أنه لن يشارك أي حزب آخر في قوائم مشتركة.

ونفى الحرباوي، في تصريح لــ“إرم نيوز“، صحة ما يروج من أن حزبه سيدخل الانتخابات في قوائم موحدة مع حركة النهضة، مضيفًا ”نحن نختلف عن حركة النهضة في رؤانا ومشاريعنا“.

وقال إن الهدف من هذا الترويج الخاطئ، هو تشويه حزب نداء تونس، بأنه لا وزن له بعد ابتعاد بعض القيادات، أو اختلافهم، ولكننا نؤكد  أن الحزب يبقى الأول في تونس، وسيدخل الانتخابات بقوائم خاصة به.

قوائم مشتركة

وانتشر، يوم أمس الأحد، أن شقيق المدير التنفيذي لحزب نداء تونس، حافظ قائد السبسي، سيدخل في تحالف مع حركة النهضة خلال الانتخابات البلدية والمحلية القادمة، وسيدخل الحزبان في قوائم مشتركة.

وروّج إلى أنه يتم التنسيق حاليًا بين الحزبين، لإعداد قوائم مشتركة تجمع ”الندائيين“ و“النهضويين“، بغاية اكتساح البلديات في مختلف المدن التونسية.

واعتبر البعض من المعارضين، وخاصة من شق ”رضا بالحاج“ الذين يحسبون على حزب نداء تونس، أن ”ما يخطّط له مسألة خطيرة جدًا“.

من ناحيته، أكد رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، قبل يومين، أن ”حزبه منفتح على تشكيل قوائم مشتركة في الانتخابات البلدية“، مضيفًا في تصريح صحفي ”نحن حريصون على استمرار تجربة التوافق، لأن مفتاح التجربة التونسية الذي جعلها استثناءً في الربيع العربي حتى الآن، هو اعتماد نهج التوافق بديلًا عن نهج المغالبة“.

وجدد حرصه على ألا يبرز استقطاب ثنائي بين تيارين خلال الانتخابات البلدية، مرجحًا أن تتم الانتخابات ”في ظل توافقات“.

وأكد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، شفيق صرصار، اليوم، في تصريح إذاعي، أن الموعد المناسب للانتخابات البلدية والمحلية القادمة هو شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2017.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com