أنباء عن إصابة البغدادي ومقتل عدد من مساعديه في غارة لطيران التحالف الدولي

أنباء عن إصابة البغدادي ومقتل عدد م...

البغدادي أُصيب بجروح بالغة نقل على إثرها إلى الأراضي السورية.

المصدر: بغداد - إرم نيوز

أفادت وسائل إعلام اليوم الأحد بإصابة زعيم تنظيم ”داعش“ أبو بكر البغدادي وعدد من قادة التنظيم في قصف نفّذه طيران التحالف الدولي في مدينة القائم غربي محافظة الأنبار.

وقال مصدر أمني عراقي إن ”طيران التحالف الدولي قصف، اليوم، موقعًا يتخذه تنظيم داعش مقرًا لقياداته على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا في منطقة الزلة ب‍قضاء القائم غربي الانبار“، وإن ”الأنباء الواردة تؤكد إصابة زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي وعدد من قادة التنظيم في القصف الجوي“، وفقًا لموقع ”السومرية نيوز“ العراقي.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن ”الهجوم جاء بناء على معلومات استخباراتية دقيقة قادت لاستهداف الموقع“، مبينًا أن ”البغدادي وقادة التنظيم كانوا قادمين من سوريا باتجاه العراق ضمن رتل من السيارات.

وفي نفس السياق ذكر موقع قناة ”الحرة“ أن البغدادي أُصيب بجروح بالغة في ضربة جوية نفذتها القوات العراقية قبل يومين في محافظة الأنبار غربي البلاد.

ونقل الموقع عن مصدر في خلية الصقور الاستخباراتية التابعة لوزارة الداخلية قوله إن معلومات وردت إلى الخلية بوجود البغدادي في قضاء القائم في التاسع من شباط/فبراير الحالي.

وبحسب المصدر تم نقل المعلومات إلى القوة الجوية العراقية التي نفّذت ضربة في المنطقة، ما تسبب بإصابة البغدادي بجروح بالغة نقل على إثرها إلى الأراضي السورية.

وقال الخبير الأمني فاضل أبو رغيف للموقع إن الضربة استهدفت ثلاثة اجتماعات في مناطق: الزلة وعكاشات والعبيدي.

وأضاف المصدر أن البغدادي كان يُقيم في قبو تحت الأرض، بينما كان يُقيم باقي قادة التنظيم في غرف الاجتماعات، وفقًا للخبير الأمني، وهو ما أدَّى إلى مقتلهم وإصابة البغدادي.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن البغدادي كان يتواجد في المنطقة لحضور اجتماع لقيادات داعش لمناقشة الهزائم التي تلقَّاها التنظيم مؤخرًا في الموصل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com