كيف برر الرئيس العراقي وجود قاسم سليماني ومستشاريه في بلاده؟

كيف برر الرئيس العراقي وجود قاسم سليماني ومستشاريه في بلاده؟

المصدر: بغداد- إرم نيوز

برر الرئيس العراقي فؤاد معصوم وجود الجنرال الإيراني قاسم سليماني والمستشارين العسكريين الإيرانيين في العراق، معتبراً أن الوجود الإيراني في بلاده قانوني ولا حق لأحد الاعتراض عليه.

وأشاد، في مقابلة مع وكالة ”تسنيم“ الإيرانية، اليوم الأحد، بعلاقات بلاده مع إيران وأكد أهمية تلك العلاقات، مشدداً على أنها لا تستهدف أي بلد آخر وأن الهدف منها ”تلبية مصالح الشعبين العراقي والإيراني“.

وقال معصوم: ”وجود سليماني ومستشاريه يأتي ضمن برنامج إيفاد المستشارين الإيرانيين والأجانب لتقديم الدعم الاستشاري اللازم في محاربة الإرهاب، ولا يمكن لأحد ادعاء أن تواجد المستشارين العسكريين الإيرانيين في العراق غير قانوني وليس لأحد الحق في الاعتراض على ذلك، فنحن نعتقد أن حضورهم يعد أمراً طبيعيا باعتبار أن إيران لها الحق كسائر البلدان في تقديم الدعم العسكري للعراق“.

وأكد معصوم أهمية دور ”الحشد الشعبي“ وأنه ”لعب دوراً أساسياً في الدفاع عن أرض العراق وقدم الكثير من التضحيات، ولابد من الحفاظ على حقوق هذا المكون الهام في المجتمع العراقي“، حسب تعبيره، مشيراً إلى أنه ”حتى الآن لم يتم اتخاذ قرار نهائي حول مستقبل الحشد، ولكن في الوقت الراهن يعتبر وجوده ضرورياً ولا يمكن إنكاره“.

وحذر الرئيس العراقي من أن تنظيم ”داعش“ لن ينتهي بالكامل في العراق بمجرد هزيمته عسكرياً، وقال: ”إن فكره التكفيري مكنون وسيبقى في العراق بعد هزيمته عسكرياً، ولذا فنحن بحاجة إلى وعي أمني في أعلى المستويات“.

وحول دور العراق في الجامعة العربية ورؤيته لمستقبل المنظمة، قال: ”صحيح أن بعض وجهات النظر بين العراق وجامعة الدول العربية ليست على نسق واحد، ولكن العراق يعتبر أحد أهم الأعضاء في هذه المنظمة الإقليمية، لذلك نحن نرغب ببقائها“.

وطالب معصوم بإعادة النظر في ميثاق الجامعة العربية كونها تعاني من خلافات محتدمة بين أعضائها في الوقت الراهن، ولم تتمكن من إيجاد أواصر وطيدة بين البلدان العربية، على حد قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com