عوادم 24 مستوطنة إسرائيلية تنشر الموت في سلفيت

عوادم 24 مستوطنة إسرائيلية تنشر الموت في سلفيت

المصدر: القدس المحتلة - معتصم محسن

تسببت عوادم 24 مستوطنة إسرائيلية، مقامة على أراض فلسطينية تابعة لمحافظة سلفيت، في انتشار الأمراض الفتاكة بين أهالي المدينة، بعدما فتحت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مجارير الصرف الصحي مستهدفة أكثر من 5 كيلومترات من الأراضي المزروعة، التي يمتلكها فلسطينيون، بهدف الاستيلاء عليها.

ويعاني أهالي سلفيت من تلوث المياه الجوفية والينابيع بعد اختلاطها بمياه عوادم الصرف الصحي الناجمة عن مخرجات مصانع المستوطنات تلك، خاصة في فصل الشتاء حيث تختلط مياه الصرف الصحي بالأمطار ملوثة المياه الجوفية.

وقال أشرف زهد مدير دائرة الصحة والبيئة في بلدية سلفيت، في تصريحات لـ ”إرم نيوز“، تعليقاً على الكارثة البيئية تلك: ”البلدية عرضت المشكلة مراراً وتكراراً على المؤسسات الحقوقية سواء على المستوى السياسي أو بإطلاع المؤسسات الحقوقية على الوضع، إلا أن قراراً لم يتخذ بهذا الشأن حتى الآن“.

وأضاف: ”في إطار جهودنا لمساعدة المزارعين حولت البلدية خط الصرف الصحي إلى منطقة تبعد عن منازل الفلسطينيين، وتم بناء جدار للحد من تسرب هذه المياه إلى الينابيع، إضافة إلى إمداد المزارعين بمياه الري والأسمدة مجاناً، إلى جانب شق طرق لمساعدة المزارعين في الوصول إلى أراضيهم بعيداً عن مسار تلك المياه.

وتعد مستوطنتا ”أرائيل“ و“بركان“ الصناعيتان، المحيطتان بسلفيت، من أكبر المستوطنات في الضفة الغربية، ويوجد بهما نحو 200 مصنع تعمل في مجالات متنوعة مثل دباغة الجلود والبلاستيك والألمنيوم والصناعات الكيميائية والغذائية، وكلها تخلف مياهاً عادمة وغازات سامة، تفتك بالفلسطينيين وأراضيهم ومزروعاتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com