جماعة شيعية تهدد بضرب بوارج أمريكية في السواحل اليمنية

جماعة شيعية تهدد بضرب بوارج أمريكية في السواحل اليمنية

المصدر: بغداد - إرم نيوز

هددت جماعة ”أبو الفضل العباس“ أحد فصائل ”الحشد الشعبي“ في العراق، والتي يتزعمها أوس الخفاجي بضرب البوارج الأمريكية في السواحل اليمنية، ردًا على قرار الرئيس الأمريكي حظر دخول مواطني 7 دول إسلامية بينها العراق وإيران إلى الولايات المتحدة.

وقال الخفاجي في شريط فيديو تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي، إن ”ترامب يمنع الدول العربية والإسلامية من دخول الولايات المتحدة لأنه يخشى من دخول رموز المقاومة، بعد تسجيلها انتصارات في حلب“، على حد قوله.

وهدد زعيم الميليشيا العراقية بضرب البوارج الأمريكية قائلاً: ”نحن قادمون بوارجكم في سواحل اليمن مهددة أيضا فامنعوا ما شئتم“.

ورفضت الرئاسة الإيرانية التعليق علی ردّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب علی تصريح للرئيس حسن روحاني وصف فيه الأول بعدم الخبرة ودعاه الى التزام مبدأ الاحترام عند مخاطبة الإيرانيين.

وقال مصدر في الرئاسة الإيرانية، أن ليس من عادتها الدخول في سجالات، لافتًا الی أن طهران تراقب بدقة التطورات داخل الولايات المتحدة، وتأمل بتصحيح البيت الأبيض مسار التصريحات والمواقف التي يتخذها.

جاء ذلك إثر دعوة ترامب نظيره الإيراني الى الحذر، بعدما نقلت وسائل إعلام عن الأخير قوله إن أي شخص يهدد الإيرانيين ”سيندم“.

ورأى مراقبون في طهران أن ثمة خلافًا جوهريًا بين القوى الإيرانية حول كيفية التعاطي مع ترامب، خاصة أن المتشددين يشاركون ”الحرس الثوري“ الإيراني المهدد بوضعه على لائحة الإرهاب الأمريكية، في دعوته الى عدم مهادنة الإدارة الأمريكية الجديدة ووضعها عند حدها، فيما يؤيد المعتدلون موقف الحكومة المتريث، حتى يتبين ما إذا كان دخان أبيض أم أسود سيخرج من ”المدخنة الأمريكية“.

ونأى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بنفسه عن الصراع في المنطقة بين واشنطن وطهران. قائلاً بعد محادثات هاتفية مع ترامب تطرقت الى التوتر مع إيران: ”إن العراق لا يريد أن يكون طرفًا في أي صراع إقليمي أو دولي، يؤدي إلى كوارث“، مشددًا، على أن العراق حريص على مصالحه الوطنية ومصالح شعبه.

مواد مقترحة