أخبار

نساء موريتانيا أكثر من الرجال جذبا للناخبين
تاريخ النشر: 04 ديسمبر 2013 22:26 GMT
تاريخ التحديث: 20 أبريل 2020 1:21 GMT

نساء موريتانيا أكثر من الرجال جذبا للناخبين

لوائح السيدات في أحزاب المعارضة والأغلبية تجذب الناخبين بمعدل تجاوز اللوائح المختلطة بفارق كبير.

+A -A
المصدر: نواكشوط - (خاص) من محمد سالم الخليفة

حصدت سيدات موريتانيا في الشوط الأول من الانتخابات 31 منصبا في البرلمان وهو ما يقارب ربع مقاعد الغرفة البالغة 147.

وتقدمت اللوائح الوطنية الخاصة بالنساء بآلاف الأصوات على اللوائح المختلطة والتي قادها سياسيون كبار.

السيدات في أحزاب المعارضة وفي الأغلبية الرئاسية كن الأكثر جاذبية للناخبين وبفارق كبير عن زملائهم وزميلاتهم في اللوائح المختلطة.

اللائحة الوطنية لنساء حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم تقدمت على اللائحة المشتركة بفارق كبير فاق أحد عشر ألف صوت رغم قيادة رئيس الحزب للائحة المشتركة.

أما في حزب التحالف الشعبي التقدمي فقد وصل الفارق بين اللائحتين إلى 8910 صوت رغم أن رئيس الحزب هو الذي تولي قيادة اللائحة المشتركة.

أما حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) المعارض والمحسوب على تيار الإخوان المسلمين فقد تقدمت لائحة نسائه بستة آلاف صوت على اللائحة المشتركة.

وفي حزب الوئام المعارض تقدمت اللائحة الوطنية للنساء اللائحة التي قادها رئيس الحزب بيجل ولد هميد، بفارق 9254 صوت.

و حافظت مرشحة حزب الحراك وزيرة الثقافة الحالية لاله بنت أشريف على تقدم لائحتها بفارق 9144 صوت على نظيرتها بلائحة الحزب المشتركة.

وكانت التعديلات الأخيرة للدستور قد فرضت تمييزا إيجابيا للنساء بعدما خصصت 20 مقعدا في البرلمان للوائح وطنية خاصة بالنساء، يتم انتخابها من طرف كل الموريتانيين في الداخل والخارج.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك