أخبار

هل حذرت "أفريكوم" البرلمان الليبي من الهجوم على طرابلس؟
تاريخ النشر: 08 فبراير 2017 14:58 GMT
تاريخ التحديث: 08 فبراير 2017 14:58 GMT

هل حذرت "أفريكوم" البرلمان الليبي من الهجوم على طرابلس؟

القيادة الأمريكية في أفريقيا "أفريكوم" أبلغت فايز السراج أنها ترصد جميع التحركات العسكرية للتشكيلات المسلحة المناوئة للحكومة.

+A -A
المصدر: خالد أبو الخير – إرم نيوز

قالت عضو البرلمان الليبي سهام سرقيوة، إن القيادة الأمريكية في أفريقيا ”أفريكوم“، خاطبت البرلمان وأبلغته  أنها ترصد تحركات لهجوم على العاصمة طرابلس.

وذكرت سرقيوة على صفحتها بموقع ”فيسبوك“، أن ”أفريكوم“ سوف تعترض أي قوة تهدد أمن المدنيين لكون ليبيا لا تزال تحت البند السابع  من ميثاق الأمم المتحدة.

وتعتبر سرقيوة، مقربة من حكومة الوفاق وعلى خلاف مع رئيس البرلمان عقيلة صالح.

ونقلت مواقع محلية عن مصدر في المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، أن القيادة الأمريكية في أفريقيا ”أفريكوم“ أبلغت رئيس حكومة الوفاق فايز السراج، أنها ترصد جميع التحركات العسكرية للتشكيلات المسلحة المناوئة للحكومة المعترف بها دولياً في العاصمة طرابلس.

وقال المصدر، إن أفريكوم أبدت استعدادها لإبطال أي تحركات عسكرية من شأنها زعزعة الأمن في العاصمة طرابلس، عبر توجيه ضربات جوية لعدد من الأهداف العسكرية بالتنسيق مع المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني.

بدوره، رفض مصدر مطلع في البرلمان الليبي التعليق على الخبر، في تصريح  لـ“ ارم نيوز“، متوقعاً أن يصدر البرلمان الليبي تصريحاً بهذا الخصوص في وقت لاحق.

وكان المتحدث باسم الجيش الوطني العقيد أحمد المسماري، قد أعلن أن الهدف التالي هو تحرير العاصمة طرابلس، مبيناً أن التحرير سيتم بعملية خاطفة من داخل طرابلس.

وتتواجد في المنطقة الغربية وحدات تابعة للجيش الوطني، فضلاً عن التأييد الذي يحظى به الجيش الوطني بين أبناء العاصمة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك