أخبار

العفو الدولية: 13 ألف قتيل في إعدامات جماعية بسجن سوري‎
تاريخ النشر: 06 فبراير 2017 18:59 GMT
تاريخ التحديث: 06 فبراير 2017 19:01 GMT

العفو الدولية: 13 ألف قتيل في إعدامات جماعية بسجن سوري‎

المنظمة الدولية أشارت إلى أن أغلب الذين تم إعدامهم مدنيون وأن النظام السوري قتل من خلال "سياسة الإبادة" التي ينتهجها عددًا كبيرًا من السجناء.

+A -A
المصدر: وكالات – إرم نيوز

قالت منظمة العفو الدولية، اليوم الإثنين، إن الحكومة السورية قتلت نحو 13 ألف سجين في إعدامات جماعية.

وأكدت المنظمة في تقريرها اليوم، أن هؤلاء الأشخاص قتلوا في الفترة بين عام 2011 و 2015 دون إجراءات قانونية بسجن صيدنايا سيىء السمعة القريب من العاصمة السورية دمشق.

وأوضحت المنظمة أن أغلب الذين تم إعدامهم مدنيون.

وقالت المنظمة في تقريرها: إن الحكومة السورية تتعمد إضافة لذلك احتجاز السجناء في ظروف غير إنسانية وتعذيبهم واغتصابهم أو حرمانهم من الغذاء والماء والرعاية الصحية، وإن النظام السوري قتل من خلال ”سياسة الإبادة“ التي ينتهجها عددًا كبيرًا من السجناء.

وأوضحت المنظمة أن هذه الممارسات تعتبر جرائم ضد الإنسانية، وفق ما ذكرت الأنباء الألمانية ( د ب أ).

وبينت المنظمة المعنية بحقوق الإنسان، أن تقريرها يستند إلى مقابلات مع 84 شاهدًا من بينهم حراس وضباط وسجناء سابقون بالسجن، بالإضافة إلى قضاة ومحامين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك