السودان يسجن قسًا وصحفيًا تشيكيًا بتهمة ”التجسس“

السودان يسجن قسًا وصحفيًا تشيكيًا بتهمة ”التجسس“

المصدر: إلياس توما - إرم نيوز

قضت محكمة سودانية الأحد، بسجن صحفي تشيكي متَّهم بـ“التجسس“، وكذلك سجن رجل دين مسيحي وناشط مدني سودانيين نسبت إليهما تهمة ”التعاون على التجسس“.

وأدانت محكمة جنايات الخرطوم في جلستها التي عُقدت الأحد، الصحفي بيتر جاسيك بتهم ”التجسس، وإثارة الكراهية ضد الطوائف، ودخول البلاد بصورة غير شرعية، ونشر أخبار كاذبة، وتصوير أماكن عسكرية، والعمل لصالح منظمة طوعية غير مسجلة رسميًا“.

وأصدرت المحكمة حكمًا بالسجن المؤبَّد على الصحفي جاسيك، ودفع غرامة مالية قدرها نحو 15 ألف دولار أمريكي.

وفي الجلسة ذاتها، قضت المحكمة بسجن القسّ حسن عبدالرحيم، والناشط المدني عبدالمنعم عبدالمولى، 12 عامًا، لإدانتهما بتهم ”التعاون على التجسس، ونشر أخبار كاذبة، وإثارة الكراهية“.

من جانبه، قال محامي الدفاع عن المتهمين ديماس مرجان، في تصريح صحفي إن ”الحكم شابه الكثير من العيوب“، مضيفًا: ”سنطَّلع على بيّنات القضية، وسنُودع استئنافًا ضد الحكم“.

وأوقفت السلطات الأمنية في السودان الصحفي التشيكي بيتر جاسيك، في تشرين الأول/ أكتوبر من العام 2015، بعد دخوله البلاد بأربعة أيام.

وكان الأمن السوداني اعتقل حسن عبدالرحيم وعبدالمنعم عبدالمولى، في كانون الأول/ ديسمبر 2015.

وبحسب النيابة العامة، فإن الصحفي التشيكي ”تعاون معهما لتنفيذ اتفاق جنائي للتخابر مع منظمتين طوعيتين أجنبيتين غير مسجَّلتين في البلاد“، وذلك بعد أن نشر مقاطع فيديو مسجَّلة وصورًا تروّج للاضطهاد العرقي الديني في البلاد.

تشيكيا تشكك بالحكم 

في السياق، أعربت وزارة الخارجية التشيكية عن قلقها العميق من القرار الذي أصدرته محكمة الخرطوم.

وذكرت الوزارة في بيان صدر عنها الأحد، أن ”المحكمة السودانية اعتبرت الصحفي مذنبًا في جميع بنود الاتهام ومنها التجسس“، معربة عن قناعتها بأن ”قرار المحكمة ليس له أي سند في موضوع إثبات  الوقائع“.

وأوضحت الوزارة عبر بيانها أنها ”سترسل نائبًا لوزير الخارجية إلى السودان في أقرب وقت، وأنه في حال الضرورة سيتوجَّه وزير الخارجية لوبومير زاؤراليك بنفسه إلى السودان“.

وشدَّدت الوزارة على أن ”إطلاق سراح الصحفي وإعادته إلى البلاد هو من الأولويات المطلقة  للوزير زاؤراليك“، مشيرة إلى أن ”الوزارة ستبدأ على الفور بإجراء محادثات مع وزارة الخارجية السودانية لإطلاق سراح جاسيك“.

وأشارت الوزارة إلى أنه ”وفق معلوماتها ومعلومات ممثلها في السودان، فإن صحة جاسيك الجسدية والنفسية جيدة، وأن الخارجية على ثقة بأن المحادثات التي ستجريها ستؤدي إلى عودته لعائلته في تشيكيا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة