تعميقًا للانقسام.. فصائل إسلامية سورية تشكل هيئة معارضة جديدة

تعميقًا للانقسام.. فصائل إسلامية سورية تشكل هيئة معارضة جديدة

المصدر: دمشق - إرم نيوز

أعلنت عدة فصائل إسلامية سورية، من بينها فرع سابق لتنظيم ”القاعدة“، حل كل الفصائل وتشكيل كيان جديد، في وقت يستعر فيه القتال بين متشددين ومعارضين أكثر اعتدالًا في مناطق بشمال غرب البلاد.

وأعلنت الفصائل، في بيان لها، نشرته على الإنترنت، تشكيل ما يسمى ”هيئة تحرير الشام“ بقيادة المدعو هاشم الشيخ ”أبوجابر“.

وذكر البيان أن ”تشكيل الهيئة الجديدة جاء نظرًا لما تمر به الثورة السورية من مؤامرات تعصف بها، واحتراب داخلي يهدد وجودها، وحرصًا على جمع الكلمة ورص الصف“.

ووقع على البيان كل من ”جبهة فتح الشام“، وهي جبهة النصرة سابقًا ذات الصلة بتنظيم القاعدة، و“حركة نور الدين الزنكي“ و“جماعة لواء الحق“ و“جبهة أنصار الدين“ و“جماعة جيش السنة“.

وشنت ”جبهة فتح الشام“ على مدى الأيام الماضية هجمات ضد فصائل معارضة أكثر اعتدالًا غربي حلب وفي إدلب، ما أسفر عن طرد فصيل واحد على الأقل من الجيش السوري الحر.

وقبل أيام انضمت بعض الجماعات التي تقاتل ضد ”جبهة فتح الشام“ تحت مظلة جديدة باسم ”أحرار الشام“.

غير أن بعض الجماعات الأخرى ما زالت غير منتمية لأي من الجانبين الأمر الذي يبرز الانقسام الشديد في صفوف المعارضة السورية التي تقاتل ضد نظام الرئيس بشار الأسد.

وسيطرت ”فتح الشام“ في وقت سابق من اليوم السبت، على قرية واحدة على الأقل كانت تحت سيطرة معارضين في إدلب، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.