الرئيس الفلسطيني محمود عباس
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

الرئيس الفلسطيني: مضطر للتعامل مع نتنياهو رغم أنه لا يؤمن بالسلام

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأحد إنه سيضطر للتعامل مع بنيامين نتنياهو، رئيس وزراء إسرائيل الأسبق الذي أعيد انتخابه هذا الشهر، رغم أنه يعرف أن نتنياهو "رجل لا يؤمن بالسلام".

وقال عباس للتلفزيون الفلسطيني "أعرف نتنياهو منذ زمن، منذ التسعينيات.. وتعاملت معه كثيرا، رجل لا يؤمن بالسلام، أتعامل معه لأنه لا يوجد لي خيار آخر، مع من أتعامل ممثلا لإسرائيل؟".

وقال الزعيم الفلسطيني، الذي تتمتع سلطته بسيطرة محدودة على الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل، إنه يجب أن يكون هناك حل سلمي للصراع المستمر منذ عقود.

وتم تسجيل المقابلة، التي بثها أيضا التلفزيون المصري، يوم الجمعة.

وقال عباس "توجد مشكلة بيني وبين إسرائيل، إسرائيل تحتل أرضي وبلادي، مين رئيس وزرائها؟ نتنياهو. أنا مجبر أن أتعامل معه، وفي نفس الوقت أنا متمسك بمواقفي، يعني إذا هو مش مؤمن بالسلام أقول خلينا نلاقي حل آخر؟ لازم السلام ولا بد من السلام".

وكان نتنياهو قد توصل في فترة حكمه السابقة إلى تطبيع العلاقات مع دولة الإمارات والبحرين والسودان والمغرب. وقال الأحد إنه سعى للتوصل إلى اتفاقات سلام مع دول عربية أخرى، وهو أمر يمكن أن يساعد في نهاية المطاف في إنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وتوقفت محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية منذ عام 2014.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com