هل تلقت السلطة الفلسطينية إشارات أمريكية بشأن تجميد خطة نقل السفارة للقدس؟ – إرم نيوز‬‎

هل تلقت السلطة الفلسطينية إشارات أمريكية بشأن تجميد خطة نقل السفارة للقدس؟

هل تلقت السلطة الفلسطينية إشارات أمريكية بشأن تجميد خطة نقل السفارة للقدس؟

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

تناقلت وسائل الإعلام العبرية، اليوم الأربعاء، أنباءً حول رسائل تهدئة تلقتها السلطة الفلسطينية من الإدارة الأمريكية الجديدة، تفيد بأن السفارة الأمريكية في تل أبيب لن تنقل إلى القدس.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مصادر فلسطينية، أن ملف السفارة لم يعد مطروحاً ضمن جدول أعمال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وتعتمد وسائل الإعلام الإسرائيلية على تصريحات أدلى بها مسؤول فلسطيني لصحيفة ”الشرق الأوسط“، ولموقع ”واللا“ العبري، وتحاول الإيحاء بأن ما ورد في هذه التصريحات لا يعد كونه مزاعم فلسطينية، مقتبسة عن أحمد مجدلاني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أن إدارة ترامب ”وجهت رسالة للسلطة الفلسطينية، تؤكد أنها جمدت خطة نقل السفارة الأمريكية للقدس“.

إشارات أمريكية

وصرح مجدلاني أن السلطة الفلسطينية تلقت إشارات أمريكية بأن إدارة ترامب ”تراجعت عن مسألة نقل السفارة“، وأن الموضوع لن يطرح في الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن الضغوط الفلسطينية المباشرة التي تمت ممارستها على الإدارة الأمريكية بدعم أوروبي، هي التي أدت إلى الموقف الأمريكي الجديد.

وبحسب ما أورده موقع قناة ”20“ وموقع ”ch10“ الإسرائيليان اليوم الأربعاء، نقلاً عن مجدلاني، فإن ملف السفارة الأمريكية لن يكون مطروحًا على جدول أعمال إدارة ترامب في الفترة الحالية، نظرًا للرفض الفلسطيني والدولي والإقليمي لهذه الخطوة، التي من المتوقع في حال حدوثها أن تشعل الأوضاع بالضفة الغربية.

ونقل الموقعان عن مجدلاني قوله، إنه تم التشديد على إدارة ترامب عبر الاتحاد الأوروبي ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، أن نقل السفارة للقدس في حال حدوثه، سيكون مخالفًا لقرارات الأمم المتحدة، وسوف يهدد مسيرة السلام بالمنطقة.

الاتحاد الأوروبي لن يؤيد

في غضون ذلك، توجهت مصادر بالاتحاد الأوروبي إلى وزير التعاون الإقليمي بحكومة الاحتلال الإسرائيلي تساحي هانغبي، وأبلغته أنه في حال نفذ الأمريكيون خطة نقل السفارة للقدس، فإن دول الاتحاد لن تؤيدها، ولن تنضم إليها، وسوف تبقى سفارات دول الاتحاد الأوروبي في مواقعها الحالية في تل أبيب.

وأشار موقع قناة ”20“ إلى أن الوزير الإسرائيلي كان قد رد على من تحدثوا إليه من ممثلي الاتحاد الأوروبي، وأكد أمامهم أنه ”من الواضح أن دول أوروبا حريصة على أن تبدي مواقف محددة بشكل علني، لكي تظهر مدى خلافها مع الرئيس الأمريكي الجديد“.

نفي أمريكي

وتوجه الموقع إلى مصدر بالبيت الأبيض لاستيضاح حقيقة التصريحات التي أدلى بها مجدلاني لصحيفة ”الشرق الأوسط“، وموقع ”واللا“ الإسرائيلي، ونقل عن هذا المصدر أن تصريحات المسؤول الفلسطيني عارية من الصحة، مشيرا إلى أن الرئيس ترامب ”لم يتراجع عن وعوده بشأن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس“، واصفا تصريحات مجدلاني بـ“الكاذبة“ بحسب موقع قناة ”20“ العبرية.

وقال المصدر إن الجهات المختصة بالإدارة الأمريكية تناقش الملف من جميع الزوايا، وإن الفترة الحالية تركز على الدراسة والنقاشات حتى إشعار آخر، مضيفًا  ”لم نتحدث مع السلطة الفلسطينية بشأن السفارة، نحن حاليا نجري نقاشات في هذا الصدد ولا توجد معلومات أخرى“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com