المعارضة السورية: أولويتنا في أستانة ”وقف إطلاق النار ” – إرم نيوز‬‎

المعارضة السورية: أولويتنا في أستانة ”وقف إطلاق النار ”

المعارضة السورية: أولويتنا في أستانة ”وقف إطلاق النار ”
Reporters walk in the media center set for Syria peace talks, in Astana, Kazakhstan, January 23, 2017. REUTERS/Mukhtar Kholdorbekov

المصدر: أستانة - إرم نيوز

قال وفد المعارضة السورية المشارك في محادثات السلام، المقرر أن تبدأ في أستانة عاصمة كازاخستان، اليوم الاثنين، إنه لن يناقش سوى سبل إنقاذ وقف إطلاق نار هش ترى المعارضة أن الفصائل المدعومة من إيران هي التي تنتهكه بشكل أساس.

وتعتبر الحكومة السورية معظم جماعات المعارضة التي تحضر الاجتماع منظمات ”إرهابية“ مدعومة من الخارج، لكنها تقول إنها مستعدة للحوار مع جماعات مسلحة تلقي أسلحتها وتدخل في اتفاقيات مصالحة.

ورفضت جماعات المعارضة الرئيسة التي تنضوي تحت لواء ما يسمى بالجيش السوري الحر هذه الشروط وقالت إن هدفها هو إنهاء حكم الرئيس بشار الأسد في إطار عملية انتقال سياسي تدعمها الأمم المتحدة.

وقال المتحدث باسم وفد المعارضة يحيى العريضي لرويترز ”لن ندخل في أي مناقشات سياسية وكل شيء يدور حول الالتزام بوقف إطلاق النار والبعد الإنساني لتخفيف معاناة السوريين الموجودين تحت الحصار والإفراج عن المعتقلين وتسليم المساعدات.“

وأضاف: ”النظام السوري له مصلحة في صرف الانتباه عن هذه القضايا. إذا كان النظام السوري يعتقد أن وجودنا في أستانة استسلام منا فهذا وهم.“

وتابع أن الوفد الذي يضم 14 عضوا لم يتخذ قرارا بشأن عقد محادثات مباشرة مع وفد الحكومة بعد بداية المؤتمر وقال إن المحادثات ستكون على الأرجح عبر وسطاء على غرار ما حدث في محادثات جنيف التي جرت برعاية الأمم المتحدة.

وقال: ”هناك تعقيدات عندما تذهب لتواجه أولئك الذين دخلوا بلدك ويواصلون قتلك ونظاما لم يلتزم بوقف إطلاق النار ويواصل سياسته في التدمير وقتل شعبه.“

وتعرض وفد المعارضة لضغوط هائلة من تركيا -الداعم الإقليمي الرئيس للمعارضة- لحضور المحادثات التي اعتبرتها فصائل معارضة أخرى خيانة. ويعقد الوفد محادثات على مدار الساعة ليقرر ما إذا كان سيحضر الجلسة الافتتاحية التي سيحضرها ممثلو الحكومة السورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com