مقتل آمر لواء في الجيش العراقي خلال معارك مع داعش بالموصل – إرم نيوز‬‎

مقتل آمر لواء في الجيش العراقي خلال معارك مع داعش بالموصل

مقتل آمر لواء في الجيش العراقي خلال معارك مع داعش بالموصل
An Iraqi soldier walks next to a wall painted with the black flag commonly used by Islamic State militants, during a battle with Islamic State militants near Arabi neighborhood, north of Mosul, Iraq, January 21, 2017. REUTERS/Khalid al Mousily

المصدر: وكالات - إرم نيوز

لقي آمر اللواء 71 في الجيش العراقي حتفه، يوم الأحد، خلال معارك في المحور الشمالي للموصل، مع عناصر تنظيم داعش، فيما دمر الجيش سيارتين مفخختين للتنظيم في محافظة الأنبار غرب البلاد، وفق مصدر عسكري.

وقال النقيب كمال شاهد الأحدم، الضابط في الفرقة الـ16 (التابعة للجيش العراقي) إن ”‫العقيد سبهان الجبوري آمر اللواء 71 في الجيش قتل اليوم خلال معارك تحرير حي الملايين في المحور الشمالي من الموصل”.

كما نعت قيادة العمليات المشتركة، العقيد الجبوري، مؤكدة أنه قتل في معارك المحور الشمالي.

من ناحية أخرى، قال العميد محمد أسد الكعبي، الضابط في الفرقة الـ16، إن ”القطعات العسكرية شرعت بالهجوم على حي الرشيدية آخر معاقل داعش في المحور الشمالي، وذلك من محورين: الأول حي العربي، والثاني منطقة القوسيات“.

ولفت إلى أن ”التنظيم يبدي مقاومة شرسة ويستخدم مختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة لإعاقة تقدم القوات نحو الأهداف المرسومة“.

في سياق منفصل، قتل عنصران من الحشد الشعبي و6 من داعش قرب مدينة الدور بمحافظة صلاح الدين (شمال)، فيما قتل انتحاريان من التنظيم إثر تدمير سيارتين مفخختين كانا يقودانهما غرب الأنبار.

وقال النقيب غزوان الجبوري، الضابط في قيادة عمليات صلاح الدين، إن ”عناصر داعش هاجموا مواقع للحشد الشعبي، شرق نهر دجلة، قرب مدينة الدور على 30 كلم من تكريت، مركز محافظة صلاح الدين الإقليمية؛ فقتل منهم 6 و2 من الحشد“.

تدمير مفخختين لداعش

وفي محافظة الأنبار، قال قائد عمليات الجزيرة التابعة للجيش العراقي، اللواء الركن قاسم المحمدي، إن ”قطعات الجيش العراقي بالفرقة السابعة تمكنت اليوم، من تدمير عجلة (سيارة) مفخخة يقودها انتحاري من تنظيم داعش في شمال بحيرة سد حديثة، شمال مدينة حديثة غرب الرمادي“.

وأضاف المحمدي أن ”طيران التحالف الدولي تمكن أيضًا من قصف عجلة مفخخة يقودها انتحاري من تنظيم داعش في شمال غرب بحيرة سد حديثة غرب الأنبار؛ ما أسفر عن تدميرها وقتل الانتحاري الذي كان بداخلها“.

ويشارك في العملية العسكرية لاستعادة الموصل، التي بدأت في 17 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، ائتلاف يسانده التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة يضم 100 ألف من جنود الجيش والقوات الخاصة والشرطة الاتحادية والمقاتلين الأكراد وقوات الحشد الشعبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com