ليبيا.. كارثة إنسانية في إقليم فزان – إرم نيوز‬‎

ليبيا.. كارثة إنسانية في إقليم فزان

ليبيا.. كارثة إنسانية في إقليم فزان

المصدر: خالد أبو الخير- إرم نيوز

نظّم مواطنون ليبيون وقفة احتجاجية اليوم الاثنين، في مدينة سبها عاصمة إقليم فزان، احتجاجًا على تردي الأوضاع المعيشية وانقطاع الكهرباء والماء المستمر، وعدم توفر السيولة وإسطوانات غاز الطهي، وانعدام الخدمات وإغلاق المخابز.

ويعاني سكان فزان عمومًا، من كارثة إنسانية بعد دخول انقطاع الكهرباء والماء والوقود المستمر يومه الثامن.

وفضلاً عن سبها، التي أصيبت بشلل تام، جراء إغلاق أماكن تقديم الخدمات أبوابها اليوم الاثنين، ومنها العديد من المدارس، تشمل تلك الانقطاعات غالبية مدن الجنوب بدءًا من الكفرة ووصولاً إلى غات واوباري.

وأعلن مدير مكتب الإعلام بالمجلس البلدي غات، حسن عيسى، قرب نفاد مخزون الديزل بالمدينة ما يهدد بتوقف العمل داخل المستشفى العام.

ويأتي ذلك بعد ساعات من بيان للمجلس البلدي غات، أكد فيه استمرار انقطاع التيار الكهربائي في ظل انخفاض درجات الحرارة، منذ 8 أيام، وانقطاع المياه أيضًا وإمدادات الوقود.

ولجأ سكان الجنوب إلى الاستعانة بالوسائل التقليدية في التدفئة، بسبب انقطاع الكهرباء والوقود، في ظل أجواء باردة جدًا أدت إلى وفاة عدد من المواطنين، منهم الطفل نجل المواطن امحمد اعريدۃ البالغ من العمر 7 سنوات .

وفي أوباري، بدأ المواطنون بحفر الآبار التقليدية القديمة بسبب استمرار انقطاع المياه والكهرباء مدة 196 ساعة.

وقال الناطق باسم مجلس حكماء سبها، حسن الرقيق، في تصريحات إعلامية إن الوضع في المنطقة الجنوبية أصبح مأساويًا للغاية في ظل انقطاع الوقود والكهرباء والغاز وتوقف المولدات.

يأتي ذلك في ظل صمت حكومي شبه تام، ما دعا المعتصمين اليوم إلى توجيه دعوة إلى مجلس النواب والمؤتمر الوطني وحكومات فايز السراج وعبد الله الثني وخليفة الغويل إلى زيارة الجنوب المنكوب، والمظلم والبارد والمنسي، الجنوب الذي بات فيه ليتر البنزين بدينارين وإسطوانة الغاز بمائة دينار وعبوة الماء بمائة دينار. بحسب المعتصمين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com