النظام العراقي يستفزّ حدود السعودية بالحشد الشعبي وداعش – إرم نيوز‬‎

النظام العراقي يستفزّ حدود السعودية بالحشد الشعبي وداعش

النظام العراقي يستفزّ حدود السعودية بالحشد الشعبي وداعش

المصدر: بغداد- إرم نيوز

أعلن محافظ النجف في العراق لؤي الياسري الأحد، تشكيل فوجين جديدين من ميليشيا الحشد الشعبي في الصحراء القريبة من الحدود السعودية، لمنع ما يُدعي النظام العراقي أنه تسلل لمسلحي داعش من داخل المملكة.

وقال مكتب الياسري في بيان صدر عنه الأحد إن ”اجتماعا أمنيا عقد اليوم الأحد في مكتب المحافظ لؤي الياسري، بحضور نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، وقائد عمليات الفرات الأوساط وممثلي الأجهزة الاستخباراتية وقيادة شرطة المحافظة، إضافة إلى الدوائر الخدمية وقيادات الجيش العراقي“.

وأضاف البيان أن ”الياسري والمهندس اتفقا على تشكيل فوجين جديدين من قوات الحشد الشعبي لمسك بادية النجف، إضافة إلى الأجهزة الأمنية المتواجدة فيها“، مبينا أن ”الاجتماع تمخض ايضاً عن الاتفاق على إنشاء حواجز اصطناعية الهدف منها إيقاف أي محاولة تسلل يمكن أن تحدث“.

وبحسب البيان، أكد محافظ النجف لؤي الياسري على أن ”الحكومتان الاتحادية والمحلية تحرصان على تأمين المناطق الحدودية ومنع أي محاولات تسلل للمحافظات ضمن الخطة الأمنية الكبرى التي تجريها الدولة العراقية“.

ويأتي نشر العراق فوجين من الحشد الشعبي قرب الحدود السعودية، بعد أن شهدت محافظة النجف مطلع كانون الثاني/يناير الحالي، هجوما انتحاريا تبناه داعش استهدف نقطة تفتيش أمنية في ناحية القادسية في بادية المحافظة أسفر عن سقوط عدد من القتلى.

ولا يعد وجود ميليشيا الحشد الشعبي قرب الحدود مع السعودية الأول من نوعه، ففي 4 كانون الثاني/يناير الحالي أقدمت هذه القوات على إجراء مناورات عسكرية قرب الحدود المشتركة بين البلدين التي وصفها الباحث السعودي عبد العزيز التويجري بأنها ”استفزاز إيراني قبيح يجب أن تدينه منظمة التعاون الإسلامي والجامعة العربية“.

ويحاول الحشد الشعبي الذي تشكل العام 2014، بفتوى المرجع الشيعي الاعلى علي السيستاني، طرح نفسه بديلا للقوات الأمنية الحكومية التي عجزت طيلة الفترة الماضية عن ضبط الأمن في الصحراء المشتركة بين العراق والسعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com