السودان يمدد وقف إطلاق النار في مناطق النزاعات 6 أشهر

السودان يمدد وقف إطلاق النار في مناطق النزاعات 6 أشهر
TO GO WITH AFP STORY BY TOM LITTLE Fighters from the Sudanese Rapid Support Forces sit on an armed vehicle in the city of Nyala, in south Darfur, on May 3, 2015, as they display weapons and vehicles they say they captured from Dafuri rebels and fighters from The Justice and Equality Movement (JEM), lead by opposition leader Jibril Ibrahim, the previous week. Darfur's insurgency was launched in 2003, with the rebels complaining of economic and political marginalisation by the Arab-dominated government in Khartoum. Bashir unleashed a brutal counter-offensive using Arab militia and the military. The United Nations says the conflict has killed 300,000 and forced 2.5 million from their homes. AFP PHOTO / ASHRAF SHAZLY (Photo credit should read ASHRAF SHAZLY/AFP/Getty Images)

المصدر: الخرطوم - إرم نيوز

قررت الحكومة السودانية، اليوم الأحد، تمديد وقف إطلاق النار في مناطق النزاعات بالبلاد لمدة 6 أشهر طبقًا لما ذكرته وكالة أنباء البلاد الرسمية.

وذكرت الوكالة أن المجلس ”قرر في جلسته الاستثنائية اليوم برئاسة الرئيس عمر البشير تمديد قرار وقف إطلاق النار لمدة 6 أشهر. ودعا إلى إعداد الإجراءات الكفيلة باستيعاب الآثار الإيجابية لقرار الإدارة الأمريكية بشأن رفع العقوبات عن السودان“.

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أمس الأول الجمعة، أنها بصدد تخفيف بعض العقوبات المالية التي تفرضها على السودان منذ 20 عامًا، وقال البيت الأبيض، في بيان إن البدء بتخفيف العقوبات سيكون بعد 180 يومًا (بدءًا من الجمعة).

وبرر الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، القرار، بعدة أسباب منها ”تعهد السودان بوقف القتال“ في مناطق النزاعات.

وفي يونيو/حزيران الماضي، أعلن البشير وقف إطلاق النار مع الحركات المسلحة في ولايتي ”جنوب كردفان“ و“النيل الأزرق“، المتاخمتين لدولة جنوب السودان، لمدة 4 أشهر، قبل أن يمدده لاحقًا إلى نهاية العام الماضي.

ومنذ العام 2003 يشهد إقليم دارفور (غرب) نزاعًا مسلحًا بين الجيش و3 حركات مسلحة خلّف 300 ألف قتيل وشرد نحو 2.5 مليون شخص وفقًا لإحصاءات أممية.

وترفض الحكومة هذه الأرقام وتقول إن عدد القتلى لا يتجاوز 10 آلاف شخص.

وأدى اضطراب الأوضاع الأمنية إلى انتشار السلاح بيد القبائل المتنافسة على الموارد لاسيما المراعي والمزارع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com