الحكومة الأردنية بين التعديل والتبديل

الحكومة الأردنية بين التعديل والتبديل

المصدر: عمّان – إرم نيوز

كشفت تقارير إعلامية عن بعض الأسماء المتداولة المرشح انضمامها إلى الحكومة الأردنية الجديدة، عقب تقديم عدد من وزراء حكومة هاني الملقي استقالتهم، أمس السبت، بشكل مفاجئ، احتجاجاً على أزمة وزير الداخلية سلامة حماد.

وتداولت عدة مواقع أردنية، قوائم غير معتمدة رسمياً حتى الآن، ضمت أسماء لوزراء جدد سيتم إدراجهم في الحكومة الجديدة ضمن التعديل الوزاري الذي يعقب استقالة الحكومة.

وضمت قائمة الأسماء كلاً من أيمن الصفدي وزيراً للخارجية، ممدوح العبادي وزير الدولة لشؤون الرئاسة، عمر الرزاز وزيراً للتربية والتعليم، غالب الزعبي للداخلية، حديثة الخريشا وزيراً للشباب، بشر هاني الخصاونة وزير دولة للشؤون القانونية.

وأوردت تقارير إعلامية أنباء، غير مؤكدة، عن خروج وزراء آخرين من الحكومة هم نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير الدولة لشؤون الاستثمار الدكتور جواد العناني، وزير الخارجية ناصر جودة، وزير الداخلية سلامة حماد، نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم محمد الذنيبات، وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء فواز ارشيدات، وزير الشباب رامي وريكات، وزير الدولة للشؤون الاقتصادية يوسف منصور.

وذكر موقع ”عمون“ الإخباري أن نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية ناصر جودة سينتقل إلى مجلس الأعيان عضواً بعدما انتقل العين أيمن الصفدي إلى موقع وزير الخارجية في التعديل الجديد.

وذكرت تقارير إعلامية أنه قد تلوح في الأفق نية في تبديل حكومة بأخرى، لكن محللين قالوا إن التبديل قد يدخل الحكومة المقبلة في متاهة الحصول على الثقة وهي ثقة غير مؤكدة في ظل حالة الاحتقان السياسي والأزمة الاقتصادية الراهنة.

ويرى محللون أن ذلك قد يفتح الباب أمام مواجهة بين مجلس النواب والقصر الذي قد يضطر إلى حل مجلس النواب إذا أصر المجلس على حجب الثقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com