الإنقاذ الليبية: لم ننسحب من ”العمل“ و“الدفاع“ ونستهدف وزارات أخرى

الإنقاذ الليبية: لم ننسحب من ”العمل“ و“الدفاع“ ونستهدف وزارات أخرى

المصدر: طرابلس – إرم نيوز  

قال خليفة الغويل رئيس حكومة الإنقاذ الوطني الليبية، اليوم السبت، إن حكومته لم تنسحب من مقري وزارتي ”الدفاع“ و“العمل“ التابعتين لحكومة الوفاق الوطني بالعاصمة طرابلس، مشيرًا إلى أن ”الخطوة القادمة تستهدف مقار وزارية أخرى“.

وأوضح الغويل، أن ما يتردد عن الانسحاب من الوزارتين غير صحيح ”والخطوة القادمة تستهدف عددًا من المقار الوزارية الأخرى المغتصبة من حكومة الوفاق، وسيتم تطبيق القانون بالقوة، وأن أي مجموعة ستعيق أو تستعمل القوة سيتم ردعها بالقوة“، وفق ما ذكرت وكالة الأناضول التركية.

وأضاف، أن ”التحركات مدروسة لأن هناك كتائب ومجموعات (لم يسمها) في طرابلس، تسعى إلى  استغلال الأحداث لنشر الفوضوى السياسية“. واعتبر أن ”جل الكتائب المسلحة في طرابلس، إما مؤيدة لحكومة الإنقاذ وإما محايدة“، دون تفاصيل عن تلك الكتائب.

وفي السياق ذاته، لفت الغويل إلى أن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ”أخذ فرصته كاملة، وبدل أن نشاهد الوفاق بين الأطراف رأيناه يغلب طرفًا على الآخر، وهو غير قادر على حماية الليبيين، حيث وضع يده في يد حفتر (رئيس القوات الموالية لمجلس النواب المنعقد بطبرق، شرقي البلاد)“.

وسيطرت يوم الخميس قوة تابعة لحكومة الإنقاذ، التي أعلنت قبل أشهر استئناف عملها، على مقري الوزارتين، غير أن نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ”أحمد معيتيق“، قال في مؤتمر صحفي مساء أمس إن ما وصفه بـ“الاعتداءات“ استمرت ”لساعات فقط“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com