أخبار

البرغوثي: إسرائيل تُحوّل حواجزها العسكرية إلى حواجز موت
تاريخ النشر: 09 نوفمبر 2013 14:13 GMT
تاريخ التحديث: 09 نوفمبر 2013 14:13 GMT

البرغوثي: إسرائيل تُحوّل حواجزها العسكرية إلى حواجز موت

النّائب مصطفى البرغوثي يشير إلى أنّ جنود الاحتلال الإسرائيلي يتصيّدون للمواطنين لدى مرورهم على الحواجز، مُذكّرا بشهيدين سقطا قبل أيّام على حاجزين إسرائيليين في الضّفة.

+A -A
المصدر: إرم- (خاص) من محمود الفروخ

رام الله– اتهم النائب الدكتور مصطفى البرغوثي، الأمينُ العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، إسرائيلَ بتحويل الحواجز العسكرية التي تقيمها في الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى حواجز للموت والاغتيال على أبواب المدن والبلدات في الأراضي الفلسطينية.

وأضاف البرغوثي تصريحاته لـ“إرم“: إنّ قوات الاحتلال قتلت مواطنين اثنين أحدهما أنس الأطرش من سكان الخليل الذي استشهد عند حاجز الكونتينر قرب بيت لحم عندما أطلق عليه جنود الاحتلال الإسرائيلي النار وجمال الدين عودة الذي قتله جنود الاحتلال على حاجز زعترة جنوبي مدينة نابلس بدم بارد على هذه الحواجز.

وأشار البرغوثي إلى أنّ جنود الاحتلال يتصيدون للمواطنين لدى مرورهم على الحواجز التي تقطع أوصال الأراضي الفلسطينية وإنّ معظم من استشهدوا عليها استشهدوا في نفس الظروف والملابسات.

وأكد البرغوثي خطورة تلك الجرائم التي تشكل جزءاً من جرائم الاحتلال وعمليات التصفية والاغتيالات بشكل جعل حياة الفلسطينيين رهينة في يد جنود الاحتلال الذين يختلقون الذرائع الواهية لتنفيذ جرائمهم.

وقال البرغوثي إن عدد الشهداء الذين سقطوا في عمليات إطلاق النار عليهم من قبل جنود الاحتلال على الحواجز العسكرية أو منع المرضى من عبورها ارتفع إلى 413 شهيدا منذ اندلاع الانتفاضة الثانية عام 2000 حتى يومنا هذا، بينهم 32 طفلا وُلدوا أمواتا على تلك الحواجز بسبب منع الجنود النساء وهنّ في حالة مخاض من الوصول إلى المشافي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك