قوات فرنسية تعتقل مشتبهًا به في هجوم للقاعدة بساحل العاج

قوات فرنسية تعتقل مشتبهًا به في هجوم للقاعدة بساحل العاج

المصدر: وكالات – إرم نيوز

قال مسؤولون أمنيون في مالي يوم الخميس، إن السلطات ألقت القبض على رجل يعتقد أنه على صلة بهجوم لتنظيم القاعدة في ساحل العاج مطلع العام الماضي.

وأطلق مسلحون النار على رواد منتجع ساحلي في بلدة ”جراند بسام“ على بعد 40 كيلومترًا من العاصمة التجارية لساحل العاج ”أبيدجان“، في آذار/ مارس الماضي، قبل أن يقتحموا عدة فنادق، ما أدى لمقتل 19 شخصًا.

واعتقل المشتبه به في بلدة ”جوسي“ شمال مالي على يد قوات فرنسية تشارك في عملية إقليمية ضد جماعات إسلامية متشددة، وجرى تسليمه بعد ذلك للسلطات في مالي.

وعرف الكولونيل عبدالله سيديبي، المتحدث باسم وزارة الدفاع، المشتبه به باسم ميمي ولد بابا ولد شيخ.

وقال: ”اعتقلته القوات الفرنسية وسلمته إلى قوات الدرك التي تجري تحقيقًا لتحديد مدى مشاركته في الهجوم“، مشيرًا إلى أنه ”يتم نقله إلى العاصمة باماكو حاليًا“.

وأكد وزير الأمن سالف تراوري، اعتقال المشتبه به، بحسب ”رويترز“.

واعتقلت السلطات في ساحل العاج ومالي، مشتبهًا بهم في أعقاب الهجوم. وأعلن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي المسؤولية عن الهجوم، وقال إنه جاء ردًا على التدخل العسكري الفرنسي في مالي.

ومن بين القتلى 11 من ساحل العاج -بينهم ثلاثة من أفراد القوات الخاصة- وأربعة مواطنين فرنسيين وضحايا أجانب آخرون منهم مواطنون من ألمانيا ولبنان ومقدونيا ونيجيريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com