سنة العراق يتهمون العبادي باستغلال العمليات ضد ”داعش“ لتحقيق مكاسب انتخابية

سنة العراق يتهمون العبادي باستغلال العمليات ضد ”داعش“ لتحقيق مكاسب انتخابية

المصدر: بغداد- إرم نيوز

وجه اتحاد القوى (أكبر كتلة سنية بالبرلمان العراقي)، اليوم الخميس، اتهامًا لرئيس الوزراء حيدر العبادي باستغلال الانتصارات العسكرية للقوات العراقية ضد تنظيم ”داعش“ لتحقيق مكاسب انتخابية.

وقال القيادي باتحاد القوى، النائب محمد الكربولي، في تصريح صحافي، إن ”رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي يسعى من خلال تأجيل تقديم أسماء مرشحي الوزارات الأمنية إلى استغلال حالة النصر المتحققة ضد تنظيم داعش الإرهابي خاصة في مدينة الموصل لتحقيق مكاسب انتخابية“.

وأضاف أن ”رؤية العبادي بشأن حسم الوزارات الأمنية ما زالت غامضة وغير واضحة لدينا، فهو لن يعلن صراحة تمسكه ببقاء تلك الوزارات تدار بالوكالة كما فعل قبله رئيس الوزراء السابق نوري المالكي ولا هو يعمل على تقديم الأسماء لشغل تلك الوزارات“.

وأكد النائب الكربولي، أن ”العبادي يريد أن يستغل حالة الانتصارات التي تتحقق في جبهات القتال وخاصة في مدينة الموصل لتحقيق مكاسب انتخابية مع قرب انتخابات مجالس المحافظات كي يقال إن الموصل تحررت في وقت قيادة العبادي لوزارة الدفاع بالوكالة“.

وأشار إلى أن ”العبادي يحاول تمجيد وتسخير النصر المتحقق من قبل القوات الأمنية والعسكرية بصنوفها كافة وكسب شهرة في الشارع بأن الانتصارات تحققت من قبله“.

وتقول القوات العراقية إنها استعادت معظم الأحياء الشرقية لمدينة الموصل لكنها لا تزال تواجه مقاومة شرسة من داعش باستخدام السيارات المفخخة وعمليات القنص والانتحاريين. ولا يزال مسلحو التنظيم يتحصنون فيما تبقى من الأحياء المحاذية  لنهر دجلة.

وكان العبادي قال مرارًا إن تحرير الموصل سيتم عام 2016 لكنه عاد ورجح أن يهزم داعش في عقر داره بحلول نيسان/ إبريل المقبل.