بالصور والفيديو.. الأمن العراقي يستخدم القوة لتفريق محتجّين تجمهروا في ساحة التحرير

بالصور والفيديو.. الأمن العراقي يستخدم القوة لتفريق محتجّين تجمهروا في ساحة التحرير

المصدر: بغداد - إرم نيوز

استخدمت قوات الأمن العراقي العصي والغاز المسيل للدموع، اليوم الثلاثاء، لتفريق متظاهرين نصبوا خياما لهم في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد منذ مساء الأحد الماضي احتجاجًا على تصاعد هجمات تنظيم ”داعش“ على الأسواق الشعبية.

    

وقال الناشط المدني، جاسم الحلفي في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، إن القوات الملثمة ”تمكنت باستخدام القنابل المسيلة للدموع والقنابل الصوتية والرصاص المطاطي من إبعاد المعتصمين عن ساحة التحرير وحديقة الأمة“.

من جانبه، قال المرصد العراقي لحقوق الإنسان، أن قوات أمنية تابعة للحكومة العراقية، ”اعتدت بالضرب على مواطنين كانوا يعتصمون في ساحة التحرير للمطالبة بتحسين الوضع الأمني“.

وقامت قوات الشرطة الاتحادية التي تتواجد في ساحة التحرير، بفض الاعتصام بالقوة وإطلاق الغاز المسيل للدموع، بالإضافة إلى إطلاق الرصاص الحي لتفريق المعتصمين.

ويُظهر مقطع فيديو حصل عليه المرصد العراقي، كيف قامت قوات الشرطة الاتحادية بتفريق المعتصمين وهدم الخيم التي نصبت منذ يومين.

ونقل المرصد العراقي، عن شهود عيان شاركوا بالاحتجاجات، قولهم ”إن القوات الأمنية اعتدت بالضرب على المعتصمين وطالبتهم برفع خيمهم، كما أنها أطلقت الغاز المُسيل للدموع، وهناك إصابات لا نعرف حجمها“.

 

واستخدام العنف لتفريق الاحتجاجات الشعبية في بغداد التي تطالب بإيجاد حلول للوضعين الأمني والخدمي من قبل رئيس الحكومة حيدر العبادي، لم يكن جديداً فقد استخدم رئيس الوزراء السابق نوري المالكي العام 2011، القوة والاعتقالات ضد المتظاهرين المطالبين بالإصلاح وإنهاء الفساد في حكومته.

وشهدت العاصمة بغداد خلال الأيام الماضية تفجيرات في عدة مناطق، راح ضحيتها العشرات من المدنيين، وعلى إثرها نصب المئات من المتظاهرين خيمًا في ساحة التحرير وسط بغداد، للتعبير عن احتجاجهم ومطالبتهم للحكومة بإيجاد حلول للوضعين الأمني والخدمي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com