وزراء أردنيون يتجاهلون دعوة للتنازل عن رواتبهم التقاعدية للفقراء

وزراء أردنيون يتجاهلون دعوة للتنازل عن رواتبهم التقاعدية للفقراء

المصدر: خالد أبو الخير – إرم نيوز

لم يستجب أي وزير أردني متقاعد لدعوة وزيرة السياحة الأردنية السابقة مها الخطيب لهم بالتنازل عن رواتبهم التقاعدية لصالح الفقراء.

وقالت الوزيرة في تصريحات على أثير إذاعة ”حياة إف ام“، إنها لم تشهد طيلة حياتها أسوأ من الفترة التي يمر بها الاقتصاد الأردني حاليًا قائلة “ الناس مقهورة بتجوع ”.

 وكانت الخطيب دعت الوزراء ورؤساء الوزارات السابقين  إلى التنازل طوعًا عن رواتبهم التقاعدية قائلة “ في هذه الأوقات الاقتصادية العصيبة، ولتجنب إلحاق مزيد من الأعباء على الطبقة الأقل دخلاً من خلال رفع الدعم ورفع الأسعار، يجب على الزملاء الوزراء السابقين ورؤساء الوزارات السابقين الأحياء الذين يعملون في القطاع الخاص ويتقاضون رواتب أو مكافآت أو لديهم مصدر أو مصادر دخل غير راتب التقاعد المدني، التنازل عن تقاعدهم المدني لمدة عام على أن يتم تجديد هذا التنازل كل عام ما دام لديه دخل محترم غير تقاعده المدني“.

وقالت إن الكثير من الوزراء السابقين هم مديرون أو رؤساء مجالس بنوك وشركات، لافتة إلى أن راتب التقاعد لأغلبهم منسي في حساباتهم البنكية، و“الناس أولى بها”، على حد تعبيرها.

وأضافت “ تواصلت بشكل شخصي مع زملائي الوزراء المتقاعدين، وأوصلت فكرتي إلى أعلى المستويات، لكني لم أجد صوتًا واحدًا من زميل أو مسؤول يؤيد الفكرة“.

ويعاني الأردن من أزمة اقتصادية فاقمتها أزمة اللجوء السوري وما شكلته من ضغط على البنية التحتية والصحة والتعليم.

وتعتزم الحكومة رفع الضرائب على سلع أساسية لتعويض عجز الموازنة العامة للدولة.

ويصل عدد رؤساء الوزارات والوزراء والأعيان والنواب المتقاعدين الى 631، وتبلغ كلفة رواتبهم التقاعدية 1.18 مليون دينار شهريًا، أي  حوالي 14.16 مليون دينار سنويًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com