مسؤول إيراني بارز يصل دمشق في زيارة مفاجئة.. والحرس الثوري يصف الهدنة بـ“الهشة“

مسؤول إيراني بارز يصل دمشق في زيارة مفاجئة.. والحرس الثوري يصف الهدنة بـ“الهشة“

المصدر: دمشق - إرم نيوز

وصل أمين عام المجلس الأعلی للأمن القومي الإيراني، الأدميرال علي شمخاني إلى دمشق في زيارة مفاجئة، لم يعلن عنها من قبل.

وقالت وسائل إعلام رسمية إيرانية، اليوم الأحد، إن ”الأدميرال علي شمخاني أمين عام المجلس الأعلی للأمن القومي الإيراني، وصل إلى دمشق في زيارة هي الأولى له منذ الأزمة السورية”.

ونقل التلفزيون الرسمي عن شمخاني، قوله إن ”زيارته إلى دمشق جاءت بهدف التنسيق والتعاون بين إيران وسوريا وروسيا“، معتبراً في الوقت ذاته أن ”تحرير حلب نقطة عطف في الأحداث المفروضة على الشعب السوري“، وأن صمود ما أسماه بـ“المقاومة إلى جانب الشعب السوري، أثبت أن أدوات الإرهاب ونشر الفوضى لا يمكنها ان تنتصر أمام صمود الشعب“.

وتابع شمخاني، الذي يعد من الشخصيات العسكرية التي تمسك بالأزمة السورية، ”أنه تزامنا مع زيادة التنسيق العسكري لموجهة الارهاب التكفيري، فمن الضروري زيادة فاعلية الجهود السياسية للتوصل الى آلية شاملة للحفاظ على وقف إطلاق النار وإطلاق المحادثات بين المسلحين والحكومة السورية“.

ويرافق شمخاني في زيارته الى دمشق، حسين جابري أنصاري، مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والإفريقية.

وفي سياق متصل، وصف المساعد السياسي لقائد الحرس الثوري الحرس الثوري، الجنرال مسعود سنايي راد، الهدنة في سوريا هشة.

وتزايد توافد المسؤولين الإيرانيين إلى دمشق، حيث وصل الأربعاء الماضي، رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني علاء الدين بروجردي، والتقى الأسد وكبار المسؤولين السوريين.

وكشف تقرير إيراني، السبت، أن طهران حذرت الرئيس السوري بشار الأسد من كشف المستور في حال أقدم على التقارب على روسيا على حساب إيران، مشيراً إلى أن ”المسؤولين الإيرانيين قدموا على إبلاغ وزير الخارجية السوري وليد المعلم بهذه التحذيرات الأسبوع الماضي خلال زيارته إلى طهران“.

وكانت صحيفة إيرانية رسمية قالت الأسبوع الماضي، أن ”إبعاد طهران كطرف مهم في اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه موسكو وأنقرة بين الحكومة السورية والمعارضة في 30 من ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أجبر وزير الخارجية وليد المعلم على زيارة طهران وطمأنة المسؤولين فيها بشأن هذا الاتفاق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com