القوات العراقية تعزز مكاسبها بالموصل وتستعيد 7 قرى في الأنبار ”دون مقاومة“

القوات العراقية تعزز مكاسبها بالموصل وتستعيد 7 قرى في الأنبار ”دون مقاومة“
A member of Iraqi rapid response forces holds his weapon as civilians stand during battle with Islamic State militants in the Mithaq district of eastern Mosul, Iraq, January 4, 2017. REUTERS/Thaier Al-Sudani

المصدر: بغداد- إرم نيوز

قال قائد الفرقة السابعة في الجيش العراقي  بمحافظة الأنبار، اليوم الجمعة، إن القوات المسلحة، بمساندة الحشد العشائري  استعادت السيطرة على سبع قرى من داعش غربي محافظة الأنبار، دون مقاومة.

وأوضح اللواء الركن نومان عبد الزوبعي، أن ”قطعًا عسكرية من الجيش بالفرقة السابعة وعمليات الجزيرة وطوارئ شرطة الأنبار وأبناء الحشد العشائري تمكنوا اليوم، من تحرير سبع قرى من سيطرة تنظيم داعش بين مدينة حديثة ومدينة عنه (210كم غرب الرمادي)“.

وأضاف الزوبعي، أن ”القرى المحررة هي: (الجمس وتل أصفر والتيل والدوسة والأخضر ووادي عبيد والصفى)“، لافتا إلى أن ”تلك القرى تم تحريرها بعد هروب عناصر تنظيم داعش منها دون مقاومة“.

وبين الزوبعي، أن ”القوات العراقية رفعت الأعلام فوق القرى المحررة من تنظيم داعش“، مؤكدا، أنه ”تم العثور على أسلحة وعتاد ومعدات للتنظيم في تلك القرى بعد تركه لها والهروب  إلى داخل مركز عنه“.

وأكد الزوبعي، أن ”القوات العراقية تحاصر الآن منطقة الزواية (20كم شمال غرب حديثة)، ووصلت إلى محيط منطقة الصكرة التابعة لقضاء عنه (210كم غرب الرمادي)، وتستعد لاقتحامها خلال الساعات القادمة“.

وبدأت القوات العراقية والعشائر منذ صباح يوم أمس، عمليات عسكرية واسعة لاستعادة السيطرة على المناطق الغربية (عنه وراوه والقائم)، بحسب قائد عمليات الجزيرة اللواء الركن قاسم المحمدي.

وقال التلفزيون الرسمي العراقي، اليوم الجمعة، إن قوات مكافحة الإرهاب حققت مكاسب جديدة على الضفة الشرقية لمدينة الموصل.

‏وأوضح أن ”قوات مكافحة الإرهاب (النخبة) تمكنت من عبور نهر الخوصر واقتحام حي المثنى في الساحل الأيسر من مدينة الموصل“.

وأضاف أن ”القوات العراقية انتزعت 70 % من أحياء شرقي الموصل منذ أن بدأت هجوما جديدا قبل نحو أسبوع يهدف لتحرير كامل الساحل الأيسر من قبضة داعش“.

وبدأت القوات العراقية صباح اليوم باقتحام شقق الحدباء من المحور الشمالي من مدينة الموصل.

وفي محاولة لتخفيف الضغط عليه، كثف داعش هجماته في مناطق عديدة من البلاد، إذ شنّ مسلحوه هجوما فجر اليوم على مركز للشرطة في بلدة الدور القريبة من مدينة تكريت.

وقالت مصادر أمنية عراقية، إن معارك مسلحة دارت بين الشرطة ومسلحي داعش بينهم انتحاريون بعد أن كثفوا هجومهم على مركز شرطة الدلف في قضاء الدور بمحافظة صلاح الدين.

وفرضت السلطات الأمنية حظرا للتجول في القضاء الذي شهد انتشارا مكثفا للقوات الأمنية، بحثا عن المهاجمين الذين فروا إلى جهة مجهولة، وفقا لمواقع إخبارية محلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة