جدل ساخن حول ”صورة مفبركة“ تتّهم مكتب الجزيرة في تونس بالتحريض (صور)

جدل ساخن حول ”صورة مفبركة“ تتّهم مكتب الجزيرة في تونس بالتحريض (صور)

المصدر: محمد رجب - إرم نيوز

انتقد مدير مكتب قناة الجزيرة في تونس لطفي حجّي ما قال إنه ”انسياق بعض وسائل الإعلام التونسية وراء حملات التشويه المغرضة التي تتعرّض لها التي تتعرض لها القناة القطرية“.

وتحوّل تناول قناة ”الجزيرة“ لأحداث العنف التي شهدتها مدينة القصرين، وسط غرب تونس، ليل الأربعاء، إلى جدل بين مدير مكتب القناة في تونس، وعضو نقابة الصحفيين التونسيين،سيدة الهمامي، بلغ حدّ الاتهام بالانقياد وراء حملات التشويه.

ونشرت قناة ”الحوار التونسي“ في برنامج (24/7) صورة لاحتجاجات مدينة القصرين، قالت مقدمة البرنامج، مريم بالقاضي، متوجّهة إلى ضيفها رياض المؤخر وزير الشؤون المحلية والبيئة: ”هذه صورة ما حدث البارحة في القصرين، ولكن ما شدّ انتباهنا هو العنوان الذي نشر على صفحة ”الجزيرة مباشر“، التي كانت حاضرة، حتى قبل اندلاع الأحداث، وتكتب: المستودع البلدي يعتدي بالزجاجات الحارقة على شبان جامعيين تظاهروا سلميًّا في وضح الليل“.

وردّ مديرة قناة الجزيرة في تونس، لطفي حجي، على ما اعتبره ”خبرًا مزيّفًا باستعمال الفوتوشوب قصد تشويه قناة الجزيرة“.

وأضاف في تدوينه له على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ”روّجت بعض صفحات ”فيسبوك“ بين ليلة البارحة واليوم، خبرًا مزيّفًا نقلًا عن قناة الجزيرة حول المظاهرات التي جدّت بالقصرين البارحة.. ولمن له الحدّ الأدنى من الدراية، يدرك أنّ الأمر مجرّد تركيب عبر ”الفوتو شوب“ قصد تشويه الجزيرة.“

وأكد حجي أنها ”ليست المرة الأولى التي يتمّ فيها حشر اسم الجزيرة، فمع كل أحداث خطيرة تعيشها البلاد يتمّ الزّجّ باسم الجزيرة وتبدأ حملة منظمة تقف وراءها أطراف معروفة..“. على حد قوله.

من جانبها  توجّهت الصحفية في مكتب الجزيرة بتونس ميساء الفطناسي باللوم على ما اعتبرته ”اتهامًا باطلًا“، إلى عضو نقابة الصحفيين التونسيين سيدة الهمامي: ”فقط هو استفسار عن اتهام باطل دوّنته على صفحتك ولا يخفاك أنه يعنينا ويمسّنا بالأساس كصحفيين ومصورين وكل طاقم مكتب الجزيرة في تونس، لأننا نحن من نتحمل مسؤولية ما يُنقل من أخبار عن تونس على شاشة الجزيرة.. وأؤكد لك مرة أخرى أنّ ما جاء في تدوينتك اتهام باطل لأننا لم نتناول الخبر أصلًا ولك أن تتأكّدي من ذلك بكل مهنية وحرفية بالعودة إلى الشاشة وصفحات القناة على مواقع التواصل الاجتماعي..“.

وكانت الصحفية سيدة الهمامي كتبت على صفحتها: ”أنا ضد قناة الجزيرة وحرّة في رأيي.. وأصلًا ما جبدتش (لم أتطرّق إلى)مكتب تونس…ومكتب تونس ماهوش (ليس) القناة“.

وهاجم الإعلامي مقداد الماجري، ”بالقاضي“ التي مرّرت الصورة المفبركة ثلاث مرات، وقال: ”المرأة إذا أرادت أن تصبح جميلة، عليها أن تفعل الخير.“.

أما الخبير الاقتصادي إسكندر الرقيق، فقد وصف ما حصل بــ“ الانحدار الإعلامي والسياسي“، مضيفًا :“كيف لعاقل أن يصدّق صورة مأخوذة من شاشة تلفزيونية منسوبة لقناة الجزيرة ومرفقة بالعنوان التالي: ”المستودع البلدي يعتدي بالزجاجات الحارقة علي شبان جامعيين تظاهروا سلميًّا في وضح الليل.“.. لعمري، إنها نكبة النخبة في تونس ..“.

وتفاعلت قناة ”الحوار التونسي“، والصحفية ”مريم بالقاضي“ المتهمتين ”بتشويه قناة الجزيرة بصورة فوتوشوب“ مع ردود النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، وقدمت اعتذاراتها على الخطأ الذي وقعت فيه، وقالت: ”قدمنا الصورة إلى المشاهدين وعليها شارة قناة الجزيرة دون التثبت، وللأسف فقد تأكدنا بعد ذلك أن الصورة مفبركة، لأننا لم نتثبت من ذلك، وقد اتصلنا بزملائنا في مكتب الجزيرة في تونس للاعتذار، ونعتذر لمشاهدينا..“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com