إدارة السجون التونسية تنفي وجود إمارة سلفية في أحد سجونها

إدارة السجون التونسية تنفي وجود إمارة سلفية في أحد سجونها

المصدر: محمد رجب – إرم نيوز

نفت الإدارة العامة للسجون والإصلاح في تونس، اليوم الثلاثاء، تصريحات لزعيم حزب العمال الشيوعي حمة الهمامي، حول وجود إمارة سلفية في أحد السجون التونسية.

ونفى المتحدث باسم الإدارة العامة للسجون والإصلاح قيس السلطاني، بشكل قطعيّ صحة المعلومات التي أدلى به زعيم حزب العمال الشيوعي حمة الهمامي، معبّرًا عن استغرابه من مثل هذه التصريحات.

وأضاف السلطاني في تصريح إذاعي، أنّ الإعلاميين  زاروا السجن في الأيام الماضية بمناسبة برمجة عروض من مهرجان قرطاج السينمائي وكذلك المسرحي في السجن، معتبرًا أنّ سجن مرناق من أحسن السجون التونسية من حيث المبنى، خاصة عمليات التأطير التي يقوم بها أعوان السجون.

وأكد الهمامي في مؤتمر صحفي اليوم، خصصه للحديث عن عودة المتشددين الدينيين من بؤر التوتر، وكيفية التعامل معهم، أنّ معلومات بحوزته تفيد بتحوّل زنزانة داخل سجن مرناق، القريب من تونس العاصمة، إلى ”إمارة سلفيّة“، يتمّ فيها استقطاب أعوان السجن والمساجين من طرف المجموعات الإرهابية.

ولفت، إلى أنه تمّ تخصيص أحد أجنحة سجن مرناق إلى ”إمارة سلفية بفعل الاختلاط بين المدانين في قضايا إرهابية والسجناء في قضايا حق عام“، مشدّدًا على أنّ ذلك بلغ حدّ ”استقطاب أعوان السجون“.

وما يزال الجدل محتدمًا حول عودة المتشددين التونسيين من بؤر التوتر في ليبيا ومالي وسوريا والعراق، بين الرفض والقبول المشوب بالحذر والخوف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com