الجربا ينتقد تبعية المعارضة السورية لتركيا ويطالب بدور للسعودية والإمارات ومصر في المباحثات

الجربا ينتقد تبعية المعارضة السورية لتركيا ويطالب بدور للسعودية والإمارات ومصر في المباحثات

المصدر: محمد حميدة – إرم نيوز

اعتبر رئيس تيار الغد السوري المعارض أحمد الجربا، أنه بإمكان المعارضة السورية تقديم تنازلات في ملف الأزمة السورية وصفها بـ“المرة“، وذلك بهدف الحفاظ على كرامة ودماء الشعب السوري.

وردًا على سؤال لـ“إرم نيوز“، عن مدى القبول باستمرار وجود رئيس النظام السوري بشار الأسد في الحكم كجزء من التنازلات، قال الجربا :“المفاوضات غالباً تجبر الأطراف على التنازلات المُرّة سواء من قبل النظام أو المعارضة، لكن هذا سيكون بعد مفاوضات جادة وليس الآن، وهذا ليس فيه أي مشكلة إذا كان في صالح الدولة السورية“.

وأضاف القيادي في مجموعة مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية، أن ”المزايدات الحالية من قبل النظام والمعارضة تسببت بذبح السوريين وتشريدهم، بعد حرب مستمرة منذ 6 سنوات، وقد تستمر 10سنوات أخرى“، وفق قوله.

سياسة أمريكية عاجزة

ووصف رئيس تيار الغد بالتزامن مع لقائه وزير الخارجية المصري سامح شكري في القاهرة، موقف السياسة الأمريكية تجاه الأزمة السورية بـ“العاجزة والمترددة“، منتقدًا في الوقت ذاته ”عدم تنفيذ الرئيس الأمريكي باراك أوباما لتصريحاته بأن استخدام الأسلحة الكيماوية من قبل النظام السوري هو خط أحمر“.

وأردف الجربا، الذي تولىَّ رئاسة الائتلاف الوطني السوري المعارض سابقا: ”نرى صفقة أمريكية روسية في سحب الأسلحة الكيماوية من النظام الذي أفلت من العقاب، في حين ظهر الأمريكان غير مهتمين لأنهم يريدون إدارة الصراع  وليس حلّ الصراع، ولم يتم اتخاذ مواقف جادة بسبب الاتفاق النووي الأمريكي مع إيران وتخوف أوباما من فشله حال اتخاذ موقف في هذا الشأن“.

روسيا رقم صعب

وحول التدخل الروسي في الأزمة، ذكر المعارض السوري أن ”روسيا رقم صعب في المعادلة السورية“، مشيراً إلى تواصله الحالي مع روسيا في هذا الشأن قائلا: ”دائما نقول في المعارضة إنه لابد من التواصل الدائم مع روسيا، وأتواصل شخصياً مع الروس والتقيت سيرجي لافروف وزير خارجية روسيا مؤخراً“.

وأوضح الجربا حول اللقاء الذي جمع بينه وبين وزير الخارجية المصري أنه ”شهد مناقشة المستجدات الأخيرة بعد سقوط حلب في يد النظام والمجموعات المتحالفة معه“، مشيرا إلى ”استضافة القاهرة لمؤتمر المعارضة السورية الشهر المقبل لتقييم الأمور بين النظام والمعارضة والدخول في مفاوضات جدّية بشأن الانسحابات والاستعراضات السياسية غير المجدية“، في الوقت الذي أكد فيه على ”حتمية الوجود العربي في الأزمة السورية“.

دور عربي

وتابع القيادي السوري حديثه لـ“إرم نيوز“، قائلا: ”طالبنا بدور عربي واضح من قبل جامعة الدول العربية، لأن ترك الأزمة دون تمثيل عربي في موسكو هو أمر غير مقبول بالنسبة لنا، خاصة من قبل الدول العربية الفاعلة والمهتمة بالشأن السوري مثل: السعودية ومصر والإمارات“.

ووصف الجربا موقف مصر تجاه الأزمة السورية بأنه ”ثابت لم يتغير“، في حين توقع ”لعب مصر لدور قوي ومساند لإيجاد حل سياسي حقيقي خلال الفترة المقبلة“، قائلا: ”مصر تقول إن النظام والمعارضة لابد أن يجلسا على الطاولة“.

ولم يستبعد رئيس تيار الغد دمج مقاتلين سوريين من المعارضة خاصة من عناصر الجيش الحر، مع الجيش النظامي في سوريا قائلا: ”هذا موضوع معقد، لكن في النهاية سيحدث اندماج بين الطرفين، لكن هذا يحتاج إلى جهد“.

سياسة دونالد ترامب

وعن رؤيته حول التحالف الدولي وسياسة الرئيس الأمريكي المنتخب مؤخراً دونالد ترامب، قال الجربا: ”موقف ترامب واضح تجاه الإرهاب وسيتم تعزيز ذلك، في الوقت الذي اتهم فيه إيران بأنها تتبنى سياسة هجومية واستفزازية تجاه السعودية“.

وأنهى الجربا حديثه  بقوله: ”السعودية لا تدعم النزاعات الطائفية، بل إيران هي من يدعم النزاعات الطائفية في البحرين واليمن والعراق، في الوقت الذي تستحوذ فيه على كثير من الأمور في سوريا ولبنان وتثير النزاعات في المنطقة، بهدف استمرار النزاعات السّنية – الشيعية التي لا ترغب فيها السعودية، فالشيعة إخواننا ونحن من قبائل عربية بها سنة وشيعة“.

https://www.youtube.com/watch?v=J9elJ2Jnf6U

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة