أنباء عن سيطرة وحدات من الجيش الليبي على منافذ مدينة سبها الجنوبية

أنباء عن سيطرة وحدات من الجيش الليبي على منافذ مدينة سبها الجنوبية

المصدر: صوفية الهمامي- إرم نيوز

حسم اللواء 112 مجحفل بقيادة العميد محمد بن نايل، التابعة للقوات المسلحة الليبية، الاشتباكات التي دارت عشية اليوم مع مليشيات مصراتة بالسيطرة على بوابة ”قويرة المال“ بالمدخل الغربي لمدينة سبها الجنوبية وحجز دبابة.

وقالت مصادر ليبية، إن اللواء 112 مجحفل سيطر على المنفذ الرئيسي لمدينة سبها، وتوجه لمحاصرة قاعدة تمنهنت من جميع الجهات. وتوجد بالقاعدة حوالي أربعين سيارة مسلحة.

وجاءت سيطرة قوات الجيش الليبي على منافذ سبها، بعد ساعات من توجيه العميد محمد بن نائل، آمر اللواء 112 مجحفل التابع للقوات المسلحة العربية الليبية، تحذيرا لمليشيات القوة الثالثة التابعة لمصراتة بمغادرة منطقة الجنوب فورا.

وكان العميد بن نايل، قد سيطر على قاعدة براك الشاطئ، وأحكمت قواته السيطرة على بوابة دار براك التي تبعد عن مدينة سبها حوالي 180 كيلومترا وهي المنفذ للجفرة.

ومنع اللواء 112 مجحفل، دخول الدوريات المناوبة إلى قاعدة تمنهنت، التي تسيطر عليها القوة الثالثة التابعة لمصراتة منذ إحكام قبضته على منفذ العبور، بل عمد إلى تسهيل الخروج منها.

وأكد مصدر عسكري، مصادرة شاحنة محملة بصواريخ غراد انطلقت من قاعدة تمنهنت باتجاه قاعدة الجفرة، وإيقاف خمسة عناصر من الجنسية التشادية كانوا على متن الناقلة.

وتتواجد المعارضة التشادية، بحسب المصدر العسكري بمنطقة الجبال السودة بالجنوب الليبي، وتقوم قوات مصراتة بدعمها بالذخيرة والمواد الغذائية والأدوية.

اجتماع أمني

وكان شهود عيان، قد قالوا في وقت سابق اليوم الاثنين، إن المليشيات المسلحة التابعة للمجلس العسكري بمصراتة بدأت التحرك باتجاه الجنوب، استعدادا لإعادة سيطرتها على قاعدة براك الشاطئ ومنطقة الهلال النفطي.

وجاءت هذه التحركات على إثر اجتماع عقد أمس الأحد، ضم قيادات ”سرايا الدفاع عن بنغازي“ وعدد من عناصر تنظيم القاعدة مع المجلس العسكري بمصراتة، التابع لحكومة الوفاق في قاعدة الجفرة الجوية.

وتقرر خلال هذا اللقاء، استعادة مدينة أجدابيا والهلال النفطي وقاعدة براك الشاطئ ودعم مقاتلي ”شورى بنغازي“.

وأظهرت الصور التي نشرتها ”وكالة بشرى الإعلامية“ (الذراع الإعلامي الإلكتروني الرسمي لسرايا الدفاع عن بنغازي)، تواجد عدد من القيادات التي وصفت بالخطيرة، مثل إبراهيم بيت المال رئيس المجلس العسكري بمصراتة، ومصطفى الشركسي آمر سرايا الدفاع عن بنغازي، وإسماعيل الصلابي آمر كتيبة راف الله السحاتي، وعدد من العناصر المحسوبة على تنظيم القاعدة، والجماعة الليبية المقاتلة، مثل عبد الله البوسيفى المكنى بـ ”أبوعزام“، وهو آمر الكتيبة إسناد 12 المتمركزة  بالمدينة الرياضية في طرابلس.

وتحاول التشكيلات المسلحة التابعة لمصراتة، فتح جبهة في الجنوب الليبي، بعد خسارة ميليشيات مجلس شورى ثوار بنغازي، وسيطرة القوات المسلحة الليبية على الموانئ النفطية.

الجيش الليبي يحذر المليشيات

وأعلنت القوات المسلحة الليبية بقيادة المشير خليفة حفتر، استعدادها للتصدي لأي هجوم على منطقة الهلال النفطي، كما قامت بإرسال رتل مسلح إلى منطقة البدير بقيادة الضابط علي سيدا تبواي، لدعم اللواء 112 مجحفل بقيادة العميد محمد بن نايل.

وأعلن المتحدث العسكري باسم القيادة العامة للجيش الليبي، العقيد أحمد المسماري في بيان اليوم الاثنين، أن سلاح الجو الليبي قام بقصف معسكر تابع لمليشيات سرايا الدفاع  في الجفرة.

وحذر عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، عمر الأسود، من تجدد الهجوم على منطقة الهلال النفطي، مؤكدا وجود استعدادات عسكرية بمنطقة الجفرة للهجوم على منطقة الهلال النفطي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com