الأمن الأردني يعلن انتهاء عملية الكرك وعودة الأمور إلى طبيعتها

الأمن الأردني يعلن انتهاء عملية الكرك وعودة الأمور إلى طبيعتها

المصدر: عمّان- إرم نيوز

أكد مصدر أمني أردني في ساعة متأخرة من ليل الثلاثاء، انتهاء العملية الأمنية في مدينة الكرك، جنوبي البلاد، وعودة الأمور إلى طبيعتها.

 وقال المصدر في تصريحه لوكالة الأنباء الرسمية، بترا، إن ”القوة الأمنية المشتركة من قوات الدرك والأمن العام والأجهزة الأمنية قد أنهت عمليتها الأمنية في محافظة الكرك، مع بقاء قوة أمنيّة كافية لمتابعة أعمال تمشيط المنطقة وتأمينها وضبط كل ما يخالف القانون“.

وأضاف ”إنه وخلال تنفيذ العملية الأمنيّة ارتقى دفاعاً عن الوطن أربعة شهداء انضموا لرفاق السلاح ممن سبقوهم“.

وتابع ”أصيب جراء المداهمة اثنا عشر فرداً من مرتبات الأجهزة الأمنية ، سبعة من الأمن العام، وثلاثة من قوّات الدرك، وأحد أفراد الدفاع المدني، إضافة الى أحد المواطنين الذي تصادف وجوده أثناء العملية في الموقع، وقد أسعفوا جميعاً إلى المستشفى لتلقي العلاج“.

وكان الناطق باسم الحكومة الأردنية وزير الإعلام محمد المومني أكد أمس، أن الملك عبدالله الثاني يتابع بنفسه سير العمليات، من خلال ترؤسه اجتماعًا في المركز  الوطني للأمن وإدارة الأزمات، لمتابعة الأحداث التي تشهدها محافظة الكرك أولا بأول، كون العملية الأمنية بالمدينة ما زالت مستمرة ومفتوحة.

وقال المومني إن العملية بدأت بتحديد مطلوب مرتبط بالخلية الإرهابية التي تم القضاء عليها في قلعة الكرك يوم الأحد، وتم استدعاء هذا المطلوب واعترف أنه على علاقة مع هذه الخلية وأن لديه في بيته مجموعة من الأسلحة وكان لا بد التوثق ومنها أجهزة اتصالات وغيرها.

وتابع حديثه بالقول، إن المطلوب ذهب برفقة قوة أمنية إلى منزله وبعد أن دخل ذلك المنزل قام بإغلاق الباب وهرب للداخل وتناول سلاحه وذهب لسطح البيت وبدأ بإطلاق النار على القوة الأمنية، ما أدى إلى استشهاد أحد مرتبات الأمن العام في البداية، ومن ثم حضرت قوة من الدرك للمساعدة في تطويق الأمر وكان إطلاق النار من قبل هذا الشخص وعدد آخر من الأشخاص أدى إلى استشهاد 3 من قوات الدرك، وتم التعامل معه وتصفيته، وتم تطويق الموقع بالكامل ولكن كان هناك بعض التقديرات الأمنية ربما بوجود مطلوبين في تسوية المنزل.

وأشار إلى أن ما يحدث في تلك المنطقة عملية تمشيط ورصد لما يحدث وسيتم القضاء على أي شيء قد يجدوه في التسوية الموجودة في ذلك المنزل.

وأوضح المومني، أن الجهات الأمنية المختصة قامت بإرسال 56 ألف رسالة نصية تهيب فيها بمواطني الكرك الالتزام بتعليمات الأجهزة الأمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com