توقيف سياسيين جزائريين بتهم نشر الفتنة والطائفية

توقيف سياسيين جزائريين بتهم نشر الفتنة والطائفية

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

أوقف الادعاء العام  الجزائري في محافظة غرداية 600 كم جنوبي الجزائر الاثنين، ثلاثة سياسيين بارزين في حزب جبهة القوى الاشتراكية المعارض.

ووجهت للموقوفين تهم ترتبط بنشر الفتنة والطائفية والضلوع في أحداث عرقية دامية شهدتها المنطقة وأسفرت عن سقوط جرحى وقتلى وتخريب أملاك عامة وخاصة.

وحققت السلطات القضائية والأمنية مع الموقوفين حول نشاطهم السياسي والمدني في الميدان وعلى شبكات التواصل الاجتماعي.

وطلب النائب العام لمحكمة غرداية من المتهمين تفاصيل حول منشوراتهم بمواقع التواصل الاجتماعي ومكالماتهم الهاتفية ورسائلهم الإلكترونية.

ويواجه الموقوفون الثلاثة تهم إنشاء مجموعة أشرار وعصابة إجرامية والتحريض على العنف والكراهية وحمل السلاح لقلب النظام.

 وتعتبر هذه التهم كبيرة  بنظر القانون الجزائري وقد تؤدي إلى فتح ملفات أخرى على اعتبار أن المتهمين ينتمون لحزب سياسي معارض هو الأقدم في البلاد.

وتعتبر الأحداث العرقية بضاحية غرداية من أبرز ما شهدته الجزائر خلال الألفيه بعدما ودعت في تسعينيات القرن الماضي أحداث الإرهاب التي أدخلتها في نفق مظلم وخلفت مئات آلاف القتلى والمصابين بعاهات جسدية وعقلية ونفسية وآلاف المفقودين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة