أكراد العراق يتفقون على إنهاء التوتر في إقليم كردستان

أكراد العراق يتفقون على إنهاء التوتر في إقليم كردستان

المصدر: بغداد - إرم نيوز

كشف عبد القادر عمر النائب عن التحالف الكردستاني، اليوم الإثنين، عن حصول اتفاق بين الحزبين الرئيسيين في كردستان العراق لإنهاء حالة التوتر في الإقليم.

وقال النائب عبد القادر عمر في تصريح خاص لـ ”إرم نيوز“، إن ”اجتماعًا مشتركًا عقد اليوم في مدينة السليمانية، بين أعضاء المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني، والاتحاد الوطني الكردستاني“، مبينًا أن ”الاجتماع كان إيجابيًا، وقد توصلنا إلى تفاهمات لإنهاء حالة التوتر في الإقليم والخروج برؤية مشتركة“.

وأوضح أن الاجتماع ناقش وجهات النظر بين الحزبين بشأن معاناة الناس في الإقليم والسيطرة على الأمور العالقة.

وكشف النائب عبد القادر عمر، وهو عضو في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال الطالباني، عن زيارة وفد من الحزبين الكرديين إلى بغداد، الأربعاء المقبل، والاجتماع مع الحكومة الاتحادية برئاسة حيدر العبادي لمناقشة حصة الإقليم من الميزانية وعدد من القضايا.

ودفعت الخلافات بين القوى السياسية الكردية الرئيسة في إقليم كردستان العراق، في الفترة الماضية إلى المطالبة بالعودة إلى ”حكم الإدارتين“ بالإقليم قبل العام 2006، حين كانت مدينة السليمانية تدار من قبل الاتحاد الوطني الكردستاني، بزعامة جلال الطالباني، فيما كان الحزب الديمقراطي الكردستاني مسؤولاً عن إدارة مدينتي أربيل ودهوك.

وبدأت بوادر الخلاف بين الأقطاب الكردية، بعد انتهاء ولاية رئيس الإقليم، مسعود البارزاني، وتشبثه بمنصبه وسيطرة حزبه على جميع مفاصل إدارة الإقليم، الأمر الذي رفضه حزب الطالباني وحركة التغيير، ما دفع السلطات في أربيل إلى منع يوسف صادق رئيس برلمان كردستان المنتمي لحركة التغيير ونواب الحركة من دخول المدينة.

وعزز الخلاف الاتفاقية الثنائية التي وقعها مؤخرًا حزب الطالباني وحركة التغيير المعارضة، وصدور مذكرة اعتقال بحق زعيم الأخيرة، نوشيروان مصطفى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com