ماذا قال رئيس حزب ”الحق الوطني“ السني في أول تصريح ضد الحكومة العراقية؟

ماذا قال رئيس حزب ”الحق الوطني“ السني في أول تصريح ضد الحكومة العراقية؟

المصدر: بغداد - إرم نيوز

قال النائب أحمد المساري زعيم حزب ”الحق الوطني“ العراقي، المؤسس حديثاً، اليوم الاثنين، إن مئات الشباب والرجال من الطائفة السنية مغيبون عند الحكومة العراقية منذ أكثر من عام ونصف العام ولا نعرف مصيرهم“.

وأضاف المساري، وهو قيادي باتحاد القوى السنية، في تصريح صحافي، إن ”القوات العراقية بعد تحريرها مناطق أطراف بغداد اعتقلت هؤلاء الشباب والرجال والكثير منهم دون ذنب“، لافتاً إلى أن ”ميليشيات شيعية تحتجز هؤلاء الأشخاص في منطقة ”جرف الصخر“ جنوب العاصمة بغداد.

وبشأن مشروع ”التسوية الوطنية“ التي طرحها الائتلاف الشيعي لإنهاء الأزمات السياسية والأمنية المتعاقبة في العراق، أكد المساري أن ”اتحاد القوى لم يتخذ لغاية الآن القرار بالشروع في مبادرة التسوية السياسية“، مبيناً أن ”تجاهل الحكومة لطلبات الاتحاد بإرجاع النازحين لمناطقهم المحررة مثل جرف الصخر يعيق أي تسوية وطنية في الوقت الراهن“.

 وأضاف أن ”طرح التحالف الوطني لمبادرة التسوية في وقت إقرار قانون الحشد الشعبي، خلق أرضية من عدم الثقة بين الشركاء في العملية السياسية“.

 وكانت منظمات حقوقية وأممية، بينها منظمة العفو الدولية ”أمنستي“، اتهمت الميليشيات الشيعية والقوات الحكومية في العراق بارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، خلال معارك الأنبار، وذلك بتعريض آلاف المدنيين السنة الفارين من المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش المتشدد للتعذيب والاعتقال التعسفي والإخفاء القسري والإعدام خارج نطاق القضاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com