روسيا تتوعد بإفشال مشروع قرار فرنسي حول حلب

روسيا تتوعد بإفشال مشروع قرار فرنسي حول حلب

المصدر: نيويورك – إرم نيوز

توعدت روسيا اليوم الأحد، بأنها ستستخدم حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار أعدته فرنسا يهدف لضمان وجود مراقبين دوليين للإشراف على الإجلاء من المناطق المحاصرة في مدينة حلب السورية، وطرحت بدلا منه نصًا آخر موازيًا تعتقد أنه يحقق الهدف نفسه.

وأثار السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين مخاوف من أن الاقتراح الذي أعدته فرنسا ”لم يأخذ في الاعتبار الاستعدادات التي يحتاجها مسؤولو الأمم المتحدة كي يتمكنوا من مراقبة الإجلاء وحماية المدنيين المتبقين“.

وقال للصحفيين: ”ليس لدينا مشكلة على الإطلاق مع أي نوع من المراقبة“، مضيفًا ”لكن الفكرة هنا أن مطالبتهم بالذهاب والتجول بين أطلال شرق حلب دون استعداد ملائم ودون إخبار الجميع بما سيحدث فهذا يحمل في طياته كارثة“.

وطرح تشوركين نصًا روسيًا موازيًا على أعضاء مجلس الأمن خلال اجتماع مغلق اليوم قبيل تصويت مرتقب على مشروع القرار الفرنسي.

ويتضمن مشروع القرار الروسي تغييرًا رئيسا يطالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ”بتوفير ترتيبات بما في ذلك الترتيبات الأمنية بالتنسيق مع الأطراف المعنية من أجل السماح لأفراد الأمم المتحدة بمراقبة وضع المدنيين الباقين في حلب“.

واستخدمت روسيا حليفة دمشق التي تقدم الدعم العسكري لقوات الأسد حق النقض (الفيتو) لعرقلة ستة قرارات لمجلس الأمن بشأن سوريا منذ بداية الصراع في 2011. وانضمت الصين إلى موسكو في استخدام حق النقض لعرقلة خمسة قرارات.

وقال تشوركين عن مشروع القرار الفرنسي: ”لا يمكننا دعمه لا يمكننا السماح بتمريره لأن هذه كارثة“.

وقال السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة فرانسوا ديلاتر للصحفيين، إنه ”لن يستطيع التفاوض مع روسيا على حل وسط بشأن المطالب الأساسية“.

وأدى قمع نظام الأسد لاحتجاجات مطالبة بالديمقراطية في عام 2011 إلى اندلاع حرب أهلية واستغل متشددو داعش الفوضى للاستيلاء على أراض في سوريا والعراق.

ونزح نصف سكان سوريا البالغ عددهم 22 مليون نسمة وقُتل أكثر من 400 ألف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة